منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تحسن توقعاتها لأضرار كورونا  الاقتصادية

باريس – (د ب أ)- ذكرت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم الأربعاء أن الضرر الاقتصادي العالمي الناجم عن فيروس كورونا لن يكون بالسوء الذي توقعته قبل ثلاثة أشهر.

وتوقعت المنظمة البحثية الدولية أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 5ر4% هذا العام – مقابل انكماش بنسبة 6% توقعته في حزيران/يونيو.

ووفقا للمنظمة، فإن الاقتصاد العالمي لابد وأن ينمو مجددا بنسبة 5% في عام 2021 – مما يتركه أفضل بشكل هامشي مما كان عليه في نهاية عام 2019 قبل اندلاع الجائحة.

وقالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن توقعاتها تفترض أن يستمر تفشي الفيروس بشكل محلي متفرق، لكن مع مواجهة ذلك من خلال تدابير محلية محددة وليس عمليات إغلاق وطنية مثل تلك التي أدت إلى انخفاض قياسي في الناتج المحلي الإجمالي للعديد من البلدان في الربع الثاني من عام .2020

كما تفترض التوقعات أنه لن يتوفر لقاح للفيروس على نطاق واسع حتى أواخر عام .2021

وقالت المنظمة إن الانخفاض المتوقع في الناتج العالمي، رغم أنه أقل مما كان متوقعا في الأصل، سيظل “غير مسبوق في التاريخ الحديث”.

وأضافت المنظمة أن التوقعات تتطور بشكل مختلف للغاية في مختلف البلدان، فمع تحسن التوقعات لأوروبا والولايات المتحدة والصين، ساءت التوقعات للهند والمكسيك وجنوب أفريقيا.

توقعت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن ينخفض ??????الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو بنسبة 9ر7% في عام 2020، ثم يرتفع بنسبة 1ر5% في عام .2021 وكانت توقعاتها في حزيران/يونيو أن تتعرض منطقة اليورو لضربة بانخفاض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة تبلغ 5ر9%، وربما تتفاقم إلى 5ر11% في حالة موجة ثانية كبيرة من تفشي الفيروس.

من المتوقع الآن أن ينخفض ??????الناتج المحلي الإجمالي لألمانيا بنسبة 4ر5% هذا العام، ليرتفع مرة أخرى بنسبة 6ر4% العام المقبل.

وتشير التوقعات بالنسبة للولايات المتحدة إلى انخفاض بنسبة 8ر3% في عام 2020، يليه ارتفاع بنسبة 4% في عام .2021

قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن الناتج المحلي الإجمالي للصين لابد وأن ينمو بنسبة 8ر1% هذا العام ثم ينتعش بنمو يبلغ 8% في عام .2021

وحذرت المنظمة من أنه “في معظم الاقتصادات، من المتوقع أن يظل مستوى الإنتاج في نهاية عام 2021 أقل من ذلك المسجل في نهاية عام 2019، وأضعف بكثير مما كان متوقعا قبل الوباء، مما يسلط الضوء على مخاطر الخسائر طويلة الأمد للوباء”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here