منظمة التحرير الفلسطينية تطالب بإطلاق بيانات الأمم المتحدة للشركات العاملة بمستوطنات إسرائيل

رام الله – (د ب أ)- طالبت منظمة التحرير الفلسطينية اليوم الأحد المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشاليت بإطلاق قاعدة البيانات الأممية للشركات العاملة في مستوطنات إسرائيل.

وأكد أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة صائب عريقات ، في بيان صحفي ، على أهمية اتخاذ هذه الخطوة بمناسبة نقاش البند السابع “حالة حقوق الإنسان في فلسطين في مجلس حقوق الإنسان” في جنيف غداً، والمحاولات “المستميتة” من إسرائيل والإدارة الأمريكية وحلفائهما لإزالته من جدول أعمال المجلس.

واتهم عريقات إسرائيل وواشنطن بمحاولة “تضليل المجتمع الدولي بأن القضية الفلسطينية هي قضية إنسانية وليست قضية سياسية يستند حلها إلى القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية”.

وقال إن البند السابع هو بند دائم على جدول أعمال مجلس حقوق الإنسان لمعالجة قضية أنشأها المجتمع الدولي وهو مسؤول عن حلها ولم يقم بحلها، وأن استمرار وجود البند على الأجندة يعود لتخاذله عن حلها.

وأضاف أن “إنهاء العمل بالبند السابع يتطلب حل المشكلة، أي إنفاذ القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي”.

وجدد عريقات دعوته إلى الدول الأعضاء في المجلس إلى “تحمل مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية في مساءلة الاحتلال عن انتهاكاته الممنهجة والمتواصلة للقانون الإنساني الدولي وقرارات الأمم المتحدة”.

وحذر من أن “حرمان الشعب الفلسطيني من الحصول على حقه في العدالة سيسمح لإسرائيل بمواصلة جرائمها ضد شعبنا، وسيفتح المنطقة على دوامة من العنف والتطرف من شأنها تهديد الأمن والسلم الدوليين”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here