منظمة التحرير الفلسطينية تطالب المسؤولين العرب إبلاغ الوفد الأمريكي برفض “صفقة القرن”

 

 

رام الله ـ (د ب أ)- طالبت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الخميس المسؤولين العرب في الدول التي تشملها زيارة الوفد الأمريكي لعملية السلام الحديث بلغة واضحة برفض “صفقة القرن” الأمريكية.

وشددت اللجنة في بيان عقب اجتماع لها في مدينة رام الله، على رفض صفقة القرن “بجوانبها السياسية والاقتصادية وجميع تفاصيلها، باعتبارها مشروعا إسرائيليا في الأصل، والأساس لتصفية القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني من خلال اختزالها إلى مجرد حكم إداري ذاتي تحت سلطة الاحتلال الاستعماري الإسرائيلي”.

وأكدت اللجنة على أهمية وضرورة التزام جميع الدول العربية بمبادرة السلام العربية كما قررتها القمة العربية، التي انعقدت في بيروت عام 2002 وتوقف كافة أشكال التطبيع مع إسرائيل.

وبدأ وفد أمريكي برئاسة جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جولة في المنطقة من إسرائيل تشمل عددا من الدول العربية لبحث دفع الخطة الأمريكية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المعروفة باسم “صفقة القرن”.

ومن جهة أخرى، ناقشت اللجنة التنفيذية قرار القيادة الفلسطينية بوقف العمل بالاتفاقيات الانتقالية الموقعة مع إسرائيل، واعتبرت أنه لم يعد هناك اتفاقيات “لأن إسرائيل تنصلت من هذه الاتفاقيات وعملت كل ما من شأنه تقويض أسس ومرجعيات عملية السلام”.

وذكرت أن الهدف الرئيس من القرار الفلسطيني وقف العمل بالاتفاقيات “يتمثل بالانتقال من السلطة إلى الدولة، وتغيير طابع ومضمون وظيفة السلطة الوطنية الفلسطينية بما يتلاءم مع تجسيد دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967”.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلن عقب اجتماع طارئ للقيادة الفلسطينية في رام الله قبل أسبوع، وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل وتشكيل لجنة لتنفيذ القرار عملا بقرارات المجلس المركزي الفلسطيني السابقة بشأن إعادة تحديد العلاقة مع إسرائيل.

وجاء القرار ردا على هدم إسرائيل 12 مبني فلسطينيا تضم عشرات الشقق السكنية في جنوب شرق مدينة القدس.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. من حيث المبدأ موقف عباس ودعوته العرب هو صحيح ,, ولكن الاصح كان انه على العرب الا يستقبلوا كوشنير من الاساس بهكذا موضوع ,, لا نقاش بموضوع مرفوض من اساسه ,, ولكن لماذا يستقبلونه,,؟؟

    الذي حدث قديما ان كان اوسلو او ما يشبه ذلك كان الوضع الفلسطيني والعربي لا زال يقلق الصهاينة ويقلق المصالح الغربية مع الغرب ,, وكان الاعتقاد السائد ان احتمال تحقيق الدولتين ودولة فلسطينية (لا تلبي مطالب الشعب لكن هناك من حاول ان يتقبلها ومنهم كحل مؤقت ) ,,

    الامور مع مرور الزمن تتغير ,, الفلسطيني بقيادة عباس حسب ما كان يحصل بان الفلسطينيين يجنحون للسلام ومسالمين ولا خوف منهم والى ما ذلك هو ما وصلت اليه الامور ,, والعرب الذين كان عددهم يرعب غولدا مائير بان يهجموا عليهم بعد ليلة احراق المسجد الاقصى ولم يناموا خوفا فاستفاقوا ولم يتحرك العرب فارتاحوا واخترقوا العرب وحكام ومجتمعات مباشرة او عبر نفوذ اميركا والغرب احيانا بما وصلت اليه الامور بعدم معاداة البعض للصهاينة واتجاهات وميول تطبيعية ,, فلا العرب باتوا يمثلون خطر وجودي على الكيان ولا الفلسطينيين بقيادة عباس ,,

    الصهاينة ليسوا ملائكة ومسالمين كي يجنح لهم من جنح للسلام من طرف واحد ,, انما مجرمين سفاحين عنصريين تكفيريين من خلال تاريخ طويل حافل بتلك المواصفات ولم يزالوا ,,
    فاما العرب الذين اتجهوا هكذا انهم عملاء وخونة او انهم اغبياء او جهلة بحقيقة الكيان الصهيوني ,, فهل كان يأملوا ان الصهاينة سيجنحون للسلام ,, الجواب هو ما يفعله الصهاينة بشأن المخططات الجديدة وصفقة القرن وكثير من الامور المتعلقة بهذا الخصوص ,,

    الذي يجعل للصهاينة ان يحسبوا حسابات هم مقاومة غزة وغيرها بالخارج من مقاومات ,, ولولا هذا لنفذ الصهاينة ضم الضفة كما ضموا القدس والجولان ,, فلا شيء يردع الصهاينة سوى ان يشعروا بقوة الآخر ما اعتبروه خصم قوي وشديد ,,

    المتغيرات تتطلب متغيرات .. تسليح وتجهيز الضفة بقوة ,, وتوقف المعاهدات مع الصهاينة ,, والعمل على سبل تحرير فلسطين ,,

  2. السادة المعلقين على قرار الرئيس عباس: حياة عباس الشخصية وكذلك أعضاء اللجان المركزية والتنفيذية والمدراء والجنرالات والسفراء مرتبطة بإتفاقيات أوسلو وبالتنسيق الامني وبناء المستوطنات وملاحقة من يشذ عن هذه القاعدة.. لذلك علينا ان نطرح السؤال التالي: هل تستحق فلسطين – الوطن – أن تضحي هذه المجموعة بحياتها وامتيازاتهاز الجواب عند عباس ومن حوله لا.
    القضية الثانية هي ما تتداوله الصحف عن ولاية الهاشميين على القدس – من إفرازات السلطة أيضا- القدس وكل فلسطين محتلة فماذا تعني الوصاية؟ اليس من المخجل أن يتلاعب الزعماء بعقولنا؟؟ وصاية الهاشميين او السعوديين لا تعني أي شيء.
    وأخيرا التطبيع العربي مع إسرائيل هو من أجل إستعطاف أمريكا وإسرائيل لحماية الانظمة العربية كلها أو معظمها. فكل المباحثات تدور حول تأمين حياتهم واستمرار حكمهك بلا حرية للشعوب ولا ديموقراطية ولا حتى تطوير. كفى ضحكا على هذه الامة وكفى الحديث عن قضية فلسطين لان السلطة هي بداية من حفر قبرها. رحيل عباس يعني وقف تدهور القضية ووقف التطبيع. السلطة هي النكبة.

  3. سيدي الرئيس
    أوجه اليك خطابا من قلب فلسطيني مجروح ردا على مقالتك بان تطالب المسؤولين العرب إبلاغ الوفد الأمريكي برفض “صفقة القرن”!!

    • هل نسيت٬ سيدي الرئيس بان الحكومات العربية (وأستثني منها الشعوب) هي سبب ضياع فلسطين وترسيخ الدول الصهيونية في فلسطين لانها كانت حكومات عربية بالظاهر وغربية موالية للشرق والغرب في آن واحد!
    • هل نسيت٬ سيدي الرئيس بان المجازر التي أرتكبت بحق الشعب الفلسطيني بعد النكبة كانت من صنيع الحكومات العربية ناهيك عن القهر والاذلال تارة بالهوية وتارة أخرى بلقمة العيش التي كنا نأخذها من وكالة الغوث!
    • هل نسيت٬ سيدي الرئيس بأن من أجهض ثورتنا المسلحة هي الحكومات العربية وليس إسرائيل!
    • هل نسيت٬ سيدي الرئيس بأن الحكومات العربية الآن (إلا من رحم ربي) قد باعوا ما تبقى تبقى من فلسطين وبأبخس الاثمان ويطنطنون ليل نهار بهذا العدو بل و يمجدونه ليل نهار وعلانية (وعلى عينك ياتاجر)!

    • سيدي الرئيس، منذ أوائل عام ٢٠٠٥ أُنتخبتَ رسميا رئيسا للسلطة الفلسطينية إستكمالا لدورك بالتفاوض مع هذا المحتل منذ عام ١٩٨٩ بواسطة هولندا (كمهندس لاتفاقيات أوسلو وما تلاها) وعلى أساس حل الدولتين والقدس ولاجئي عام ١٩٤٨ وحقهم بالعودة الى مدنهم وقراهم٬ وقد عاصرت الطاغية شارون والداهية نتنياهو وأسرفت معهم من حيث التنسيق الامني والاستخباراتي والذي كان وبالا على شعبنا وثورته المجيدة والتي أريق من أجلها آلاف الشهداء والجرحى والمعتقلين والمهجرين.

    • سيدي الرئيس، لماذا ننسى ثورات العالم في التحرر من نير الاستعمار في كل من الجزائر وفيتنام وكمبوديا ولاوس وكوبا وإفريقيا الجنوبية وغيرها من الشعوب التي كافحت لنيل إستقلالها بالسلاح وبالسلاح فقط والمفاوضات جاءت في المراحل الأخيرة ولنا عبرة في بما يحدث الآن بأفغانستان ورضوخ الادارة الامريكية لحركة طالبان!

    • سيدي الرئيس، لقد تناسيت (أو لعلك قد نسيت) أن الشعب الفلسطيني٬ وبكل فصائله وتكويناته في الداخل والخارج سيحكم عليك بهذا النجاح او الفشل٬ والشعب ورغم متاهات الغربة ومتاهات البحث عن الرغيف وحصار أهلنا والمذلة اليومية لمن في الداخل٬ لا ولن ينسى كامل التراب الفلسطيني ومنها بالطبع مدينة صفد (مدينتك).

    • سيدي الرئيس، هل تتذكر أن قول كلمة فتح (فتخ) في شوارع القدس كانت تسبب هلع الصهاينة ناهيك عن العمليات الاستشهادية في الداخل والخارج! ماذا كنا وبماذا أصبحنا!

    • سيدي الرئيس٬ لن تحرر فلسطين بالعلم الفلسطيني٬ ولا بالثوب الفلسطيني ولا بالأغنية والمهرجانات الفلسطينية، ولا بأكلة المُسخن أو المجّدرة٬ ولا بغصن الزيتون٬ ولا بالسيارات الفارهة التي تحمل العلم الفلسطيني بل ستحررها السواعد التي تحمل البندقية الإجبارية الإجبارية الإجبارية على شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج!

    • سيدي الرئيس٬ لا نريد إتفاقيات ولا نريد تجميد إتفاقيات، نريدها ثورة ثورة حتى النصر تأكل الاخضر واليابس وتزلزل الارض تحت أقدام الصهاينة من البحر الى النهر، لا نريد أمم متحدة، لانريد عصبة أمم متحدة، لانريد شرقا أو غربا، بالدم الفلسطيني وحده نريد إسترجاع كرامتنا وشرفنا وتراثنا وقوميتنا وعروبيتنا٬ فهل تستطيع قيادة هذا المركب من جديد؟

    عذرا سيدي الرئيس!

  4. للأسف منظمه التطفل الفلسطيني هي التي خانت وانحرفت علي الاسم الذي استعملته كتمويه. من أجل كسب الأرزاق وتوزيعها علي من يهمه الأمر. مثل زوجه الفاشل الكبير الرمز الذي اعطي ورثته الي زوجته ب 8 مليار دولار
    حيث الكاس والكيس والفرج. من أهم المبادئ الطاهرة الشريفه العفيفة لدي الحكام العرب. وعلي راسهم القياده الفلسطينيه المريضة
    بسبب بلوغ سن الهلوسة

  5. للأسف الشديد. المتطفل ما زال يلعب دور الوطني من خلال شاشه التلفاز. كما كان الذي سبقه رفع علامه النصر وهي إذلال وخيانة. وحماقه..كفانا 25عام من العفن والعقم السياسي….
    الاستعمار الصهيوامركانبيرطنفرنسيروسي المجرم بحقنا جميعا. ينتصر علينا. ويعود ذلك الي انعدام الإحساس والتربيه الاجتماعيه في الأسره الفلسطينيه. حيث علي سبيل المثال فقط أحد ابنا الأسره الذي لا يقطع فرض ديني. يطرح سؤال لابيه. أين كنت قبل 12عام.. حيث الأبن استولي علي إرث ابيه وحرمه. منه…فاين هذا الدين أو هذه الأخلاق
    أريد جواب…حيث يقال أن الصلاه تنهي عن الفحشا والمنكر..فقط بالكلام ناسف ناسف ناسف
    فلسطين بحاجة الي إعادة تربيه ابناها..حتي تبني مجتمع وطني صالح. ومن ثم يهزم الاستعمار…

  6. الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل وتشكيل لجنة لتنفيذ القرار ؟ مع وقف التنفيذ !

  7. تدكرت مثل شعبي يقول على بال مين يللي بترقص بالعتمة
    ليش انتو متخاصمين مع الامريكان او لتقولوا لكوشنر نحن هنا ؟
    منظمة التحرير هذه عكس اسمها لانها منعت ومازالت تمنع ي مشروع ممكن لتحرير فلسطين
    منظمة التحرير عملت على تثبيت وتمدد الاحتلال الصهيوني
    ليس من حق احد غير الشعب الفلسطيني التدخل في قضية فلسطين وأي نظام عربي يتدخل يكون لصالح العدو الصهيوني لذلك لا بد من وضعهم في نفس الخندق ولولاكم ياجماعة اوسلو لما تجرأ حكام العرب على التدخل بفلسطين لصالح الاحتلال الصهيوني

  8. يا سيّد عبّاس،
    أرحنا أنت وشلّتك من هاته التّهديات الجوفاء٠
    لا أحد يهتمّ بتصريحاتك٠
    ليس هناك أيّ اتّفاقات يمكنكم أن توقفوها٠ الورقة الوحيدة اللّتي يمكن أن تقلب الطّاولة،
    هي التّنسيق الأمني المقدّس، ولكن لن توقفوه لأنّه الوحيد اللّذي يحمي اسرائيل ويحميكم
    أنتم من غضب الفلسطينيّنين٠

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here