منظمة التحرير الفلسطينية: إسرائيل تشرع عمليات قتل الفلسطينيين

 

رام الله – (د ب أ)- اتهمت منظمة التحرير الفلسطينية اليوم الاثنين إسرائيل بالتورط في تشريع عمليات قتل الفلسطينيين والاعتداء عليهم.

جاء ذلك ردا على إصدار حكم أقصاه السجن خمس سنوات ونصف على إسرائيلي لمشاركته بإلقاء مواد حارقة على منزل عائلة “دوابشة” في الضفة الغربية في تموز/يوليو 2015 ما أدى إلى استشهاد رضيع / 18 شهراً/ على الفور واستشهاد والداه لاحقا متأثرين بحروقهما.

واعتبرت دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير ، في بيان صحفي ، أن القرار المذكور “تشريع رسمي بقتل الفلسطينيين من قبل القضاء الإسرائيلي الذي يثبت من جديد بأن دوره الحقيقي توفير الغطاء والحماية للقتلة”.

وقالت الدائرة إن “هذا القرار دعوة صريحة لعصابات المستوطنين بمواصلة جرائمها بحق الفلسطينيين واستباحة دمائهم بكل الطرق والأساليب بما فيها حرقهم احياء”.

وأضافت أن المجتمع الدولي مطالب بـ “الوقوف أمام هذه السياسة العنصرية والاجرامية التي تمارسها حكومة الاحتلال بمؤسساتها التشريعية والتنفيذية والقضائية، والتي خرجت من خلالها عن كل القوانين والأعراف والاتفاقيات الدولية وأصبحت كيانا خارجا عن القانون”.

وحذرت من أن “الصمت الدولي عن ذلك يعتبر ضوء أخضر لإسرائيل لمواصلة هذه الجرائم وتشجيعا لكل القوى والأطراف الإرهابية حول العالم بممارسة القتل والإرهاب دون الخوف من المحاسبة والملاحقة”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. اتهمت منظمة التحرير الفلسطينية اليوم الاثنين إسرائيل بالتورط في تشريع عمليات قتل الفلسطينيين والاعتداء عليهم.
    ===============================
    وما هو ردكم علة كل هذا و ذاك يا منظمة ابي OSLOعابس… زيادة عدد أفراد جيش ماجد (الفرج) أم أن يقف كبيييييييير المفاوضين أمام اكنيست ملوجا بكتيب العار و الهوان “قدوتنا رئيسنا” يا للعار…صدق شاعر القدس حين قال :-
    إنما ستقام دونك

    هل كان أي الخلق منتظرا رجالا مثلهم
    من بعد أعوام وأعوام من الموت المقطر والعناد؟
    ألأجل أعراس الفنادق والتجارة
    ما أطلنا الموت فيها والجهاد؟

    ألأجل نافذه على قصر رئاسي
    يقام بملجأ في الطابق العشرين تحت الأرض
    شُردنا بأطراف البلاد؟

    ألأجل هذا مثل فهد السيرك في ألعابه
    يا مهر ثورتنا المفدى قيدوك وأرسلوك؟
    فليسلم العرش الخلي من الملوك

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here