منظمة اغاثة تحذر من انتشار حمى الضنك في اليمن بعد وفاة 78 طفلا

دبي ـ(أ ف ب) – توفي 78 طفلا على الأقل في اليمن المضطرب بسبب أمراض مرتبطة بحمى الضنك، بحسب ما أفادت منظمة “سيف ذا تشلدرن” الثلاثاء، محذرة من انتشار المرض.

وذكرت المنظمة في بيان ان “78 طفلا تحت سن 16 عاما لقوا حتفهم بسبب انتشار مرض مرتبط بحمى الضنك، كما تم تسجيل أكثر من 52 ألف حالة اشتباه بالاصابة بالمرض في أنحاء البلاد”.

وأضافت أن هذا “يمكن أن يكون مؤشرا على بدء وباء”.

وذكرت المنظمة ان 192 شخصا لقوا حتفهم في اليمن العام الماضي بسبب أمراض مرتبطة بحمى الضنك، وكانت معظم الحالات في مدينتي الحديدة وعدن.

وصرحت مريم الدوغاني المنسقة الميدانية للمنظمة في اليمن والتي تتعافى هي نفسها من حمى الضنك “سجلت الحديدة ثاني أعلى عدد وفيات في البلاد حيث توفي فيها 62 بالغا وطفلا في 2019. لم نر شيئا مثل هذا في السابق مطلقا”.

وأضافت “تأثر أكثر من 40 من موظفينا وعائلاتهم بالحمى”.

وذكرت لجنة الصليب الأحمر في تشرين الثاني/نوفمبر ان اليمن يعاني من انتشار الأمراض الفيروسية التي تنتقل بواسطة البعوض الذي يتوالد في المياه الراكدة.

وتوفي عشرات الآلاف، معظمهم من المدنيين، وأصبح الملايين على حافة المجاعة منذ تدخل التحالف العسكري بقيادة السعودية ضد المتمردين الحوثيين في 2015.

وتسبب النزاع في أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بحسب الأمم المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here