منظمة إغاثة إيطالية تنقذ 54 مهاجرا غير شرعي قبالة السواحل الليبية

روما- (د ب أ): في خضم مسألة سفينة الإنقاذ الألمانية “سي ووتش 3″، قامت سفينة أوروبية أخرى بإنقاذ عشرات من المهاجرين غير الشرعيين في عرض البحر المتوسط قبالة سواحل ليبيا.

وقالت منظمة “ميديتريني سيفينج هيومانز”، غير الحكومية الخميس إنه جرى إنقاذ 54 مهاجرا تحطم قاربهم وتقطعت بهم السبل في عرض البحر.

وتضم قائمة المهاجرين الذين تم إنقاذهم وهم الآن على متن سفينة الإنقاذ “أليكس ميديتريني” أربعة أطفال وأربع نساء حوامل.

وأضافت المنظمة: “نشعر بسعادة غامرة لانتشال 54 شخصا من جحيم ليبيا”، مضيفة أنه يتعين أن تعثر السفينة على مأوى آمن لهم على الفور.

وفي رد فعل سريع على النبأ، قال وزير خارجية إيطاليا اليميني المتطرف ماتيو سالفيني، الذي عرف بمنعه دخول سفن إنقاذ المهاجرين الموانئ الإيطالية، إنه يجب على السفينة الإبحار إلى تونس.

وعلى صعيد متصل، أشارت منظمة الهجرة الدولية إلى مخاوف من تعرض 80 شخصا للغرق اليوم الخميس بعدما غرق القارب الذي كان يقلهم قبالة السواحل التونسية.

وكانت عملية قصف جوي تعرض لها مركز إيواء تاجوراء للمهاجرين، وسط ليبيا، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات الأربعاء.

ولا تزال كارولا راكيته، قبطان سفينة الإنقاذ الألمانية “سي ووتش 3” في إيطاليا تنتظر جلسة استماع تعقدها المحكمة في التاسع من الشهر الجاري بعدما دخلت ميناء لامبيدوسا الإيطالي بالسفينة، وعلى متنها 40 مهاجرا يوم السبت الماضي رغم حظر الحكومة الإيطالية ذلك، وتم احتجازها ووضعها تحت الإقامة الجبرية، التي رفعت عنها لاحقا.

وقالت راكيته إنها تصرفت بدافع ضرورة إنقاذ 40 مهاجرا، بعدما ظلوا على متن السفينة لأكثر من أسبوعين، عقب إنقاذهم في مياه البحر قبالة سواحل ليبيا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here