منظمة إسرائيلية مناهضة للاستيطان: ارتفاع نسب بناء المستوطنات في ظل إدارتي نتنياهو وترامب

تل أبيب  (د ب أ)- ذكرت أبرز منظمة إسرائيلية مناهضة للاستيطان، أن سياسة رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، المؤيدة للاستيطان، وعدم وجود انتقادات من جانب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أدت إلى زيادة في بناء المستوطنات.

ووفقاً لتقرير جديد صدر عن منظمة “السلام الآن”، فإنه قد تم البدء في بناء 2783 وحدة سكنية جديدة بالضفة الغربية المحتلة، في عام 2017، وذلك بزيادة نسبتها 17 بالمئة عن المعدل السنوي منذ عام .2009

وقالت منظمة “السلام الآن”، إن “تحريض نتنياهو المستمر لمشروع الاستيطان”، بالاضافة إلى وجود رئيس أمريكي “بدون تأثير رادع هامشي”، قد ساهما في الزيادة في بناء المستوطنات.

ولم يمض ترامب على خطى من سبقه من رؤساء في انتقاد الاستيطان الاسرائيلي، إلا أنه طلب من نتنياهو أثناء مؤتمر صحفي عقد في العام الماضي، “التريث” في الاستيطان.

ويشار إلى أن سفير ترامب في إسرائيل كان مؤيدا صريحا لقضية الاستيطان قبل أن يتقلد منصبه.

ويأتي التقرير في ظل ما تشهده العلاقات الأمريكية-الفلسطينية من تراجع، منذ اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل في كانون أول/ديسمبر الماضي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here