منظمة “أوبك” تقررالأبقاء علي حجم الإنتاج الحالي رغم تراجع أسعار النفط

opec-meeting.jpg777

فيينا ـ (أ ف ب) – قررت منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) الخميس الابقاء على سقف انتاجها النفطي، بحسب تصريح وزير النفط الكويتي علي العمير للصحافيين، رغم الفائض في العرض العالمي من النفط ما ادى الى خفض اسعاره بشكل كبير.

وفي مؤتمر صحافي، اعلن الامين العام لمنظمة اوبك عبد الله البدري “لقد تناقشنا وفي النهاية قررنا الاحتفاظ بالثلاثين ملايين (برميل في اليوم) كمستوى (انتاج) للاشهر الستة المقبلة”.

وفور صدور القرار، تراجعت اسعار النفط الخام حيث هبط سعر برميل النفط المرجعي الخفيف في نيويورك الى ما دون عتبة ال70 دولارا للمرة الاولى منذ حزيران/يونيو 2010 في حين خسر برميل النفط المرجعي لبحر الشمال (برنت) في لندن خمسة دولارات بعد قرار اوبك الابقاء على سقف انتاجها دون تغيير.

وحوالى الساعة 16,30 غ، هبط سعر برميل النفط المرجعي الخفيف في سوق التداول الالكتروني في نيويورك (نايمكس) الى ادنى مستوى له مسجلا 70,75 دولارا

من جهته، تراجع سعر برنت الى ما دون ال72 دولارا للبرميل في سوق التداول في لندن، مسجلا بذلك ادنى مستوى منذ السابع من تموز/يوليو 2010 (الى 71,25دولارا).

وردا على سؤال حول قرار المنظمة بعد محادثات مطولة اجرتها في مقرها في فيينا، قال العمير “لا تغيير”.

وقررت المنظمة التي تضم 12 بلدا الابقاء على سقف انتاجها اليومي عند 30 مليون برميل، حتى بعد هبوط اسعار النفط باكثر من الثلث منذ حزيران/يونيو.

وادى قرار اوبك الى انخفاض اسعار النفط الى ادنى مستوى لها منذ اربع سنوات.

واجتمعت الدول الاعضاء في منظمة اوبك الخميس في فيينا لاتخاذ ابرز قرار منذ سنوات في غياب توافق على خفض سقف الانتاج، ما ادى الى تسجيل تراجع جديد في الاسعار النفطية.

ويدعو بعض اعضاء الكارتل النفطي المتضررون ماليا جراء هبوط الاسعار وعلى راسهم فنزويلا الى خفض سقف انتاج اوبك الاجمالي المحدد منذ ثلاث سنوات ب30 مليون برميل في اليوم.

ومن شان هذا الاجراء الحد من الفائض في تموين السوق النفطية نتيجة القدرة الزائدة الناجمة عن زيادة الانتاج النفطي الاميركي ولا سيما مع استخراج النفط الصخري، والتباطؤ الاقتصادي المسجل حاليا في اوروبا والصين والذي يكبح استهلاك النفط.

وقال وزير الطاقة الاماراتي سهيل المزروعي “اعتقد ان السوق سيستقر. سنناقش التدابير التي سنتخذها ومساهمتنا في هذه التدابير … كل الامور ستناقش، وسنضع نصب اعيننا المصالح البعيدة الامد للمنظمة واعضائها”.

واضاف في تصريح صحافي قبل بدء الاجتماع “نسعى الى تثبيت السوق على المدى البعيد، ولا نسعى الى تدابير على المدى القصير”.

من جهته، قال وزير الخارجية الفنزويلي رافائيل راميريز انه سيدافع عن خفض انتاج المنظمة، معتبرا ان فائض الانتاج في السوق النفطية يبلغ مليوني برميل يوميا.

لكن نظيره الكويتي قال ان “اغراق السوق لا يأتي فقط من اوبك، وحتى لو عمدت اوبك الى خفض انتاجها قليلا، فان ذلك لن يستوعب قدرة السوق (الانتاجية) المفرطة”.

اما وزير النفط السعودي علي النعيمي فلم يدل بأي تصريح.

وسقف الانتاج هو الاداة الرئيسية في متناول اوبك لضبط العرض النفطي في العالم. غير ان خفض هذا السقف قد يؤدي الى خسارة اعضائها حصصا من السوق لصالح دول منتجة اخرى، ما لم توافق هذه الدول المنتجة على تطبيق اجراءات مماثلة.

ودعا عدد من اعضاء اوبك بينهم فنزويلا وايران الى العمل مع الدول النفطية التي لا تنتمي الى منظمة اوبك من اجل اعادة التوازن الى السوق، وجرى اجتماع مع ممثلين عن روسيا والمكسيك الدولتين من خارج اوبك الثلاثاء في فيينا ولكن بدون التوصل الى اتفاق على خفض معمم للانتاج.

وكان يمكن لخفض سقف الانتاج (ابرز اداة لدى اوبك لضبط العرض النفطي العالمي) ان يساعد في الحد من الامدادات في السوق النفطية التي تشهد حاليا فائضا بسبب الانتاج النفطي الاميركي (مع استخراج النفط الصخري خصوصا) مصحوبا بالتباطؤ الاقتصادي في اوروبا والصين، الذي يكبح استهلاك الذهب الاسود.

لكن خفض الانتاج كان يمكن ان يسبب للكارتل امكانية ان يخسر اعضاؤه حصصا في السوق لصالح دول منتجة اخرى الا في حال عمدت هذه الاخيرة الى خفض مماثل لانتاجها.

لكن روسيا اطلقت اشارة في هذا الاتجاه عندما اعلنت الثلاثاء خفض انتاجها رمزيا بواقع 25 الف برميل في اليوم فقط بعد اجتماع غير مسبوق بين بعض دول اوبك واخرى غير منتمية اليها.

من جهة اخرى، اصبحت وزيرة الموارد النفطية النيجيرية ديزاني اليسون-مادويكي الخميس اول امراة يتم تعيينها للرئاسة الدورية لمنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) التي تاسست في 1960.

وهي اول امراة تتولى هذا المنصب الفخري اساسا، داخل منظمة يطغى عليها العنصر الذكوري عموما.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here