منظمة أطباء بلا حدود تقول إن وضع عائلات الجهاديين “حرج” في مخيم الهول في سوريا

 

باريس – (أ ف ب) – قالت منظمة أطباء بلا حدود الأربعاء إن الوضع الإنساني “حرج” في مخيم الهول بمحافظة الحسكة شمال شرق سوريا، حيث تحتجز القوات الكردية عائلات جهاديين سابقين.

وبحسب بيان المنظمة يوجد في المخيم 73 ألف شخص يشكل أطفال وزوجات مسلحين جهاديين 94 بالمئة منهم. وبين هؤلاء 11 ألفا من مواطني دول أخرى بينهم سبعة آلاف طفل، لا تتأمن لهم الحاجات الإنسانية الأساسية.

وقالت المنظمة “إن النازحين يفتقرون الى كل شيء. فالمياه تصل بشكل متقطع، والغذاء لا يتأمن بشكل منتظم، والعناية الطبية غير مقبولة”.

وقال ويل تورنر مسؤول البرامج الطارئة في المنظمة لسوريا “العديد من النساء الحوامل” حيث يحتجز مواطنو الدول الاجنبية “يضطررن للولادة تحت خيامهن” ،”كما أبلغ عن حالات أطفال توفوا تحت الخيام”.

وشدد تورنر على ضرورة توفر الخدمات الصحية مشيرا الى انه “مع اقتراب الصيف بدأت درجات الحرارة في الارتفاع ونحن قلقون من تأثير ذلك على أشخاص يعيشون في ظروف عير ملائمة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here