منتجع للرئيس التونسي المخلوع يتحوّل إلى خرابة ووكر للدعارة

عمان- “رأي اليوم”:

تحوّل منتجع الرئيس التونسي المخلوع الهارب زين العابدين علي إلى خرابة ووكر للدعارة، والأعمال المُنافية للأخلاق، حيث يُعاني الإهمال مُنذ ثمانية أعوام.

وكان نُشطاء تونسيّون، قد وثّقوا الحالة البائسة التي وصل لها منتجع الرئيس الذي كان يقضي فيه الرئيس عُطلته الصيفيّة في مقاطع فيديو مُتداولة.

ويقع القصر في منطقة “سيدي الظريف” المعروفة باستقطابها للسيّاح في فصل الصيف.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. هذا غير صحيح، قصر “سيدي ظريف” الموجود بضاحية سيدي بوسعيد القريبة من العاصمة التونسية لم يمسسه أي سوء وهو تحت سيطرة الحكومة ولعلكم تقصدون بيته الصيفي في مدينة نابل التي تبعد 80 كلم جنوب العاصمة فهو فعلا مهملا منذ هروبه من تونس.

  2. يعني الثورة تنشر الدعارة. ربما هذا صحيح انتشار الدعارة في دول الربيع واضحة.

  3. مــديونية الـدولة في طريقها للـوصول إلى 80 بالمائة من مـيزانية البلاد ، وهي نسبة عالية لا تـبـشـر بخير ، و سوف تـكون عـبـئا ثـقيلا على عاتق الحكومة القادمة وكأن يوسف الشاهد لا يبالي بذلك و هو مستمر في طلب القروض تلو الأخرى ، و آخرها قرض من الإتحاد الأروبي بقيمة 700 مليون يورو .
    فالـقصور تـستـدعي أموالا طائلة لـصيانتها و لا تأتي ضـمن قائمة الأولويات . إلى متى الإقتراض ؟

  4. كان الرئيس يدعر لوحده في المنتجع اليوم الشعب كله يدعر في المنتجع؟ ديموقراطية باجلى صورها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here