مناورات بحرية إيرانية روسية مرتقبة في مضيق هرمز

طهران / محمد قورشون / الأناضول – أعلن قائد القوات البحرية في الجيش الايراني، الأدميرال حسين خان زاده، أن بلاده ستجري مناورات بحرية مشتركة مع روسيا في منطقة الخليج ومضيق هرمز.

جاء ذلك في تصريح له لوكالة الأنباء الإيرانية إرنا خلال حضوره احتفالات يوم البحرية الروسي التي تقام في مدينة سان بطرسبرغ الروسية.

وأضاف خان زاده، أن بلاده وقعت اتفاقية تعاون عسكري مع روسيا، وسيجري البلدان مناورات بحرية مشتركة في المحيط الهندي والخليج ومضيق هرمز.

وأكد قائد القوات البحرية الإيرانية، أنه يتوقع أن تجري المناورات العسكرية المشتركة خلال العام الحالي.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. في الحقيقة لو نظرنا لخريطة العالم وخصوصا منطقة مضيق هرمز لوجدنا أنها خليج ومضيق أسلامى نعم بالفعل خليج ومضيق إسلامي بالكامل حيث جميع الدول المطلة على الخليج وعلى مضيق هرمز دول أسلامية من أيران وسلطنة عمان والعراق والكويت والبحرين والامارات والسعودية وقطر !!! ولكن من يريد أن يتحكم بالمضيق دول غير أسلامية وغير متواجدة بالمنطقة نهائيا دول تبعد الألاف الاميال من الخليج و مضيق هرمز ومن أعطى الشرعية لتلك الدول بالتواجد بالمنطقة والتحكم بها هم نفس الدول التي من المفترض أنها تحمى المضيق وتحافظ على الملاحة به ولكن مع الأسف الشديد نجد حكام المنطقة في صراع وجودي من عقود مع بعضهم البعض مثل صراع البهائم والثيران داخل مزرعة مغلقة وهنا لكى تثبت كل عائلة حاكمة حكمها بأوتاد في عروش وهمية جلبت دول استعمارية من كافة اصقاع العالم لحماية عروشها وليس لحماية المضيق أو مصالح شعوبها واصبحنا نجد تلك المهاترات بصفة شهرية وسنوية من عقود طويلة. هل تستطيع السعودية مثلا الذهاب بأساطيلها البحرية لحماية الملاحة مثلا في خليج المكسيك ؟؟؟؟ لا وألف لا ولكن أمريكا تأتى بسفن الاسطول الأمريكي لكى تعيث فسادا في مياه الخليج ومضيق هرمز بحجة حماية الملاحة !!! أذا القادة لدينا هم من اوجد تلك المهزلة بالمنطقة من عقود طويلة وهم من سمح للأوغاد المستعمرين وقاتلي أطفال العالم في حروب عالمية بجلبهم الى منطقتنا الإسلامية.

  2. شيء مهم في الوقت الراهن خطوة في الإتجاه الصحيح ورد قوي على الاقزام اتباع الكيان الصهيو ني وامريكا ليعلموا أن إيران ليست لوحدها في الساحة وإنما لها أصدقاء أقوياء.

  3. روسيا أمريكا الكيان الصهيوني الصهاينة العرب بريطانيا بعض الدول الأوروبية السعودية العظمى مشغولين بدعم الثورات المضادة والمشاركة في الحرب على سوريا واليمن وليبيا ويدعمون انقلاب مصر وانقلاب السودان ويتدخلون تقريبا في الشؤون الداخلية لكل الدول العربية ويستعدون لفتح جبهة جديدة على إيران أما التنين الصيني فما زال منشغلا بالتصنيع والتصدير والنهوض بالإقتصاد وفتح أسواق جديدة بدون ضجيج وتستفيد الصين اقتصاديا بعد كل كارثة يخلفها كل من سبق ذكرهم والصين تفضل صناعة قداحة بشلن احسن ما تدخل بحروب.
    أنشر لو سمحت مع الشكر الجزيل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here