مناوئون لـ “البديل الألماني” يغلقون طرقا مؤدية إلى مقر المؤتمر العام للحزب

براونشفايج (ألمانيا)(د ب أ)- أغلق متظاهرون مناوئون لحزب “البديل من أجل ألمانيا” طرقا مهمة مؤدية إلى مقر المؤتمر العام للحزب اليميني الشعبوي في مدينة براونشفايج، وسط ألمانيا.

وقال متحدث باسم الشرطة الألمانية صباح  السبت إن المجموعات توزعت على ثلاثة أماكن في الطرق المؤدية إلى مقر المؤتمر، ووصف المتحدث الوضع بأنه هادئ.

تجدر الإشارة إلى أن الحزب المعادي لليورو والمهاجرين يعتزم بدء مؤتمره العام قبل ظهر اليوم، لمدة يومين.

وأشارت تقديرات الشرطة إلى أن عدد المتظاهرين يتراوح بين 10000 إلى 12000 شخص، كما تم إخطار السلطات بتنظيم عدة تجمعات أخرى ومسيرتين بالقرب من مقر انعقاد المؤتمر.

وتجمع مناوئون للبديل منذ الصباح عند الصالة التي سيجتمع فيها مندوبو الحزب، وقالت متحدثة باسم الفريق المنظم للحركة الاحتجاجية إن عدد المشاركين وصل إلى 2000 شخص مبدئيا، فيما لم تذكر الشرطة أي أعداد.

وبحسب تصريحات الشرطة، لبى نحو 900 متظاهر مساء أمس الجمعة دعوة للمشاركة في حملة مناوئة للبديل على مستوى ألمانيا، وجاب المتظاهرون قلب مدينة براونشفايج حتى انتهوا إلى ميدان أوروبا حيث يُعقد المؤتمر.

وأوضحت الشرطة أنها أوقفت المسيرة مؤقتا بعد أن أشعل متظاهرون الألعاب النارية، وتم تفريق المظاهرة في وقت متأخر مساء أمس على نحو سريع ودون وقوع أي حوادث.

ويعتزم الحزب انتخاب رئيس جديد له، وليس من المؤكد إعادة انتخاب الرئيس الحالي، يورج مويتن، الذي أعلن الترشح مجددا للمنصب، حيث من المتوقع أن يواجه هذه المرة عددا من المرشحين المنافسين، على عكس الانتخابات التي جرت قبل عامين. ولم تعد علاقة مويتن بالجناح اليميني القومي في الحزب بقيادة بيورن هوكه جيدة كما كان الحال في الماضي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here