مناخ صالونات عمان يترقب تغييرا في الوجوه وسقوط بعض الرؤوس الكبيرة

34.jpj

رأي اليوم- خاص- جهاد حسني- زاد خلال الساعات القليلة الماضية معدل المؤشرات التي توحي بالإستعداد في الأردن لحملة تغيير بمستوى بعض المناصب الرفيعة قد تطيح ببعض الرؤوس الكبيرة إثر بروز بعض الأخطاء الفادحة بالنسبة لكبار المسئولين في جميع الأجهزة.

المناخ العام في صالونات عمان المشغولة بالتفاصيل هذه الأيام  مناخ  يستوعب إحتمالية التغيير حيث إزدادت المواجهة الإنتخابية تحت قبة البرلمان شراسة مع إعلان النائب عبد الكريم الدغمي نيته رسميا ترشيح نفسه لرئاسة البرلمان في مقابل الرئيس الحالي سعد سرور والنائب عاطف الطراونة.

على صعيد متصل  يفترض أن تحصل مبادلات تخص مستشارين مهمين في الديوان الملكي هما الدكتور عمر الرزاز وزميله الدكتور جعفر حسان حيث سيجلس أحدهما على الأرجح في مقعد رئيس المكتب الخاص للملك الدكتور عماد الفاخوري المرشح بدوره لتولي منصب السفسر الأردني في واشنطن.

 التغييرات قد تطال أيضا مناصب أمنية رفيعة مع إحتمالات تعيين رئيس الوزراء الأسبق معروف البخيت رئيسا لمجلس الأمن القومي.

لكن يستبعد الكثير من المراقبين ان تصل موجة التغيير إلى محطة رئيس الوزراء القوي الدكتور عبدلله النسور علما بأن خلافات حادة تتفاعل حاليا بينه وبين البنك الدولي الذي يطالبه بخطوات أسرع في مجال رفع حماية الخزينة عن جميع السلع والخدمات .

دور إضافي قد يستوعب رئيس ديوان الملك الدكتور فايز الطراونة وطاقم المستشارين العاملين في محيطه وكذلك مسئولين في مواقع سيادية مؤثرة ورفيعة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here