مناخ “تصعيد” وتبادل “وعيد” بين الأمن والحراك الشعبي الأردني: جدل متواصل بعد”الاعتقالات والمداهمات” الطازجة ووزير الداخليّة الجديد ينفي “الإساءة” لقبيلة بني حسن ويُلاحق من “افترى” باسمه

عمان- خاص بـ”رأي اليوم”:

توترت أجواء الحراك الشعبي الأردني مجددا على إيقاع حالة احتقان رصدت في منطقة الهاشمية وقرى بني حسن شرقي البلاد بعد اعتقال المحامي نعيم أبو ردنية في عملية أمنية يشوبها بعض الغموض.

 وفي الوقت الذي أصدرت فيه النقابات المهنية الأردنية  بيانا يتحدث عن بضرورة الاستدراك  مؤتمر وطني عام أصدر الحراك الشعبي بيانا شديدا يعترض فيه على عودة المداهمات والاعتقالات ساعة الفجر وتحويل النشطاء الفاعلين الى محكمة امن الدولة  بتهمة اطالة اللسان.

ولا يزال الاحتقان على هامش شهر رمضان المبارك يتوسع في الوقت الذي بدا فيه ان التعديل الوزاري الاخير قدم مساهمة نشطة في تفعيل دعوات التجمهر والاحتشاد بهدف الضغط على السلطات واجبارها على الافراج عن الموقوفين والمعتقلين.

 ولم يصدر عن حكومة الرئيس عمر الرزاز أي تعليق من أي نوع على الجدل المثار حول مداهمات واعتقالات بدأ فيها عهده وزير الداخلية الجديد سلامة حماد مثيرا قاعدة واسعة من الاحتقان والتساؤلات بعنوان القبضة الأمنية الخشنة.

وأعلن الوزير حماد بدوره في أول ظهور علني له بأنه سيلاحق قانونيا من أصدر تصريحا على منصات التواصل تضمّن الافتراء على الوزير باسمه نافيا بأن يكون قد صدر منه إطلاقا أي كلام عن قبيلة بني حسن الكريمة.

وكان بيان لحراك بني حسن قد نقل عن الوزير حماد القول بأنه “سيحشر أبناء بني حسن مع زوجاتهم في الحيشان”.

لكن الوزير نفى ذلك جملة وتفصيلا واعتبره محض افتراء ملمحا لأن السلطات تقوم بتتبّع من نشر هذا التعليق الآن.

 وأكد حماد بأنه والزملاء في وزارة الداخلية على مسافة واحدة من جميع المكونات الاجتماعية.

في الوقت نفسه صدر تصريح عن مصدر امني يؤكد بان الاجهزة الامنية لن تسكت على اي محاولة لمخالفة القانون او مخالفة قواعد التعبير السلمي عن الراي والموقف.

واعتبر المصدر الأمني في رسالة تحذيرية أن حرية التعبير مصانة ومضمونة في الاردن لكن الاعتداء على حقوق الاخرين والدولة ستتم مواجهته بيد القانون.

بالمقابل هدد الحراك بالعودة إلى الشارع بصورة صاخبة وتبادل حراكيون مجهولون مع مصادر أمنية مجهولة أيضا رسائل الوعيد والتهديد المتبادل في عودة غير محمودة لمناخات التصعيد في الساحة المحلية.

Print Friendly, PDF & Email

14 تعليقات

  1. يجب ضبط النفس وان تبقى المسيرات سلميه وتفويت الفرصه على كل من تسول له نفسه من العبث بمقدرات الوطن حمى الله الاردن من كل مكروه

  2. لابد في هذا الوقت بالذات الحرص التام من تصعيد الأوضاع وخاصة مابين الحراكيين وقوات الامن لاننا بامس الحاجه الى العقلانيه والحرص التام على ان يضل عامل الثقه والمواطنه الصادقه هو الهدف من كافة الاطراف وعدم السماح بان تتطور الامور لتخرج عن نطاقها الوطني والحرص على امن الوطن واستقراره قبل اي شيء خوفا من المندسين للخروج عن أهداف الحراك السلميه والوصول لاهدافهم بالتضاهرات السلميه المعهوده بالانضباطيه والالتزام الحقيقي حفاظا على اللحمه الوطنيه التي يجمع عليها كافة الشعب مع مؤسساتها الامنيه التي تجمعهم مصلحه واحده امن الوطن واستقراره وحماية مقدرات الوطن والله من وراء القصد حمى الله الاردن وطنا عزيزا مكرما تحت ظل قيادته الهاشميه السمحه ليظل الاردن عزيزا شامخا باهدافه الساميه

  3. العين بالعين والايام بيننا
    لن يقبل كل مظلوم ما جرى له وعائلته من اذلال
    لن ينسى

  4. الاخ الزيودي المحترم
    يبدو انك غير متابع يااخ زيودي
    هذا اليوم اصدر الفريق عمر البشير اوامره للميليشيا السودانية ..بفض اعتصام السودانيين من امام مقر الميليشيا السودانية فسقط قتيل وعشرات المصابين
    الفرق بين الجيش الوطني.. والميليشيا ..ان الجيش لايصوب سلاحه باتجاه افراد الشعب .
    اذا كنت تعتقد ان بن علي ومبارك وبوتفليقة وعمر البشسر ..قد تم اسقاطهم فانت واهم ..ولا تعرف طبيعة هذه الانظمة ..
    الكلاب عادة لاتعض اليد التي تطعمها .
    كل الحكاية ان مبارك خضع لعملية تجميل
    وعاد مبارك اصغر سنا .. وعاد بوتفليقة والبشير .. هذه كل الحكاية ..الثورات التي لا تقتلع الاشياء من جذورها .. ليست ثورات ..سمها ما شئت
    حراك ..هبه شعبية.. مسيرة سلمية لتغيير النهج .. سمها ماشئت .. فقط لا تسمها ثورة .
    لن تستطيع أن تنجزشيا وانت تضع على يديك ..قفازات من حرير .

  5. ألاردن بلد الحشد والرباط أمن ومستقر يجب على الحكومه أن تسمع لصوت الشعب وان تسمح لهم بحرية بالتعبير وان تعمل جاهدة في تحقيق مطالبهم وان تكف عن أسلوب القمع وتكميم الأفواه. ..كما أن على الحراكيين عدم المساس بكرامة اي مسؤل وعدم اللجوء إلى السب والشتم والتحريض والعنف والبقاء على السلمية المطلقه لتحقيق أهدافهم ويبقى وطننا الغالي آمنا مستقرا وملاذا آمنا لاحرار الامه العربيه

  6. .
    — تم تغيير الدستور ليتم مساواه الملكه بالملك في جريمه أطاله اللسان ، فبل اشهر تم اذلال الدكتور فارس الفايز ابن عشيره بني صخر علنا ، ومن ايّام تم ترويع اهل المحامي نعيم ابو ردنيه ابن عشيره بني حسن فجرا لإذلالهم ، في الحالتين كان السبب هو التعرض للملكه واهلها.
    .
    — ومثلما لا نقبل توجيه الاهانه للملكه واهلها لا نقبل ايضا الرد بإهانه لاي كان بواسطه اجهزه الامن .
    .
    — لم يرضى الملك الحسين يوما ان يذل من حاولوا حتى اغتياله لانه يعرف ببصيرته ان الاردنيون يقبلون الجوع بكرامه ولا يقبلون الذل وانهم أناس يخجلون ولا يخافون لذلك كان يخاطب كبريائهم بقوله ( الانسان اغلى ما نملك )
    .
    .
    .

  7. Khaberni Banne

    ________________ مقال للكاتب الأردني ؛ ……….احمد حسن الزعبي ؛ في جريدة الرأي الأردنية؛؛

    قبل شهرين تماماً كان الرئيس السوداني عمر البشير في قمّة سلطته وقوته، يدير البلاد من ألفها إلى يائها، يقف بصلابة أمام مطالب المتظاهرين، ولا يتوانى في وصفهم بالمندسين والمخربين والمرتزقة وشذّاذ الآفاق، داعياً السودانيين للوقوف صفاً واحداً ضد الشرذمة، أقال ولاة وعيّن ولاة جدداً.. عمل كل ما بوسعه لينهي مظاهر الاحتجاج، قتل متظاهرين وألصق التهمة بمندسّين من خارج السودان.. قام باتباع كل الطرق التي قام بها من سبقوه من المخلوعين.. لكنه لم يكن يعرف متى قدوم الساعة ومتى اقتراب الأجل السياسي، في لحظة سريعة بعد منتصف الليل تغيّر كل شيء.. وأزيح عن كرسّيه واعتقل، وأصبح الإعلام يسمّي المندسّين والمخربّين بالشعب السوداني العظيم ويعترف بمطالبه المحقّة، وصار البشير مجرّد زعيم مخلوع كل أركان الدولة لا تمانع من محاكمته والقصاص منه..

    بالأمس اعترف الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير بكل التهمّ الموجهة إليه، وكان صريحاً مع نفسه هذه المرة صادقاً مع حالته عندما قال أثناء المحاكمة «لقد أصابتنا دعوة المظلوم»..

    لم يستفد البشير مما جرى لزين العابدين، ومبارك، والقذافي، وعلي عبدالله صالح، وبو تفليقة، بأن الشعوب لا تعاند، فحاول أن يجرّب «الشحططة» بنفسه، أنه مرض الكرسي يا سادة الذي لا يمكن الشفاء منه حتى لو دخلت أرجل الكرسي في بدن صاحبها بعد تكسيره من الغاضبين…

    المفارقة في الوقت الذي كنت أقرأ تصريحات البشير وشعوره بالندم، جاءني فيديو يتم تداوله عبر «الواتساب» لرئيسة التشيلي السابقة «ميشال باشليت» التي أنهت ولايتها العام الماضي حيث لن تترشح للرئاسة مرة أخرى.. فقام الشعب التشيلي بتوديعها بالدموع والبكاء والتصفيق والتصفير والورود والسجاد الأحمر.. وقلت يا ربي لماذا لا يختار الزعيم العربي هذه الطريقة المحترمة المملوءة بالمحبة والمشاعر، بدلاً من أن يودّعوه.. بالرصاص والبصاق والأحذية والعصي والخوازيق مختلفة الأحجام..

    لماذا لا يترك العربي مكانه إلا ….

  8. _______________ أيام زمان قبل ظهور الفاسدين ؛ شعر ” الحصيني ” بغيره شديده وشيء من الحسد بسبب دعوة الحمار للمشاركه بالعرس ؛ سمع الحمار بموقف ……. ” الحصيني ” وقال بإستغراب واستهجان : أكيد بدهم يحملوا علي حطب أو أشيل ميه ؛ شو يعني راح يقعدوني محل العريس ؟!! ؛ المشكلة أن بعض المسؤولين الآن عندما يستلمون منصب يتوهمون بأنهم العرسان وفي الحقيقة هم حمالين …… وشيالين ……. فقط ؛والعريس معروف !! .

  9. حق التعبير عن الرائ بالطرق السلمية ومعارضة سياسية الحكومة حق مشروع ومكفول بالدستور… وكلنا مع الاحتجاجات السليمة والمطالبة بالاصلاح وتغير نهج الحكومة ومحاربة الفساد والضغط على صاحب القرار على محاسبة الفاسدين والمفسدين واللصوص… ونرفض ونستنكر الاعتقالات والاقتحامات للمنازل، وترويع العائلات للمطالبين بالاصلاح….

  10. الشعب يعلم علم اليقين ان الفساد بالاردن يعمل بطريقة المافيات وتغلغل في كافة مرافق الدولة، بالتالي ادى الى فساد المنهج الادراي والسياسي والاقتصادي مقرونا مع فساد الوزير او المسؤول الى ارتدادات عكسية منها حالة المزاج السيئ للمواطن ورفع سقف المطالب لتطول الطبقة الاستقراطية في المجتمع ليصل الى الطبقات العليا من البلاط الملكي. فلا بصيص امل لحلول طالما ان ادوات النظام تستنسخ نفس الادوات ونفس الاشخاص الى الاجيال القادمة وبالتالي تم خلق مزاج شعبي ادى ضنك العيش في الحياة العامة وسخطة على الحكومة . لا حل الا الى ان يتم انشاء مؤسسات دولة مستقلة ديمقراطيا ومنتجة وبدون تدخل الديوان الملكي او الاجهزة الامنية.فالقبضة الامنية هي نتاج غبي جدا من قبل اغبياء الحكومة الذين اوصولنا الى هذا الحال ظانيين ان هذا هو اسلم الحلول فبدلا من محاربة الفساد ومقاضاة الفاسدين واسترداد ما تم نهبه سيقومون بلجم من تسول له نفسة من انتقاد حتى الفساد نفسه كفعل شائن لكن التطرق الى الفاسدين سوف يعتبر جرما في التشكيل الوزارة الجديد وزيادة القبضة الامنية.
    العشائر وشرفاء البلد لكم بالمرصاد وان الغد لناظره قريب.

  11. تمارين وتدريب وبروفات لمواجهة ردة فعل صفقة القرن

  12. _________________ البداية كانت منذ وصول…………” أحدهم ” ؛ إلى الديوان الملكي ثم وزارة التخطيط ؛ حيث تم العمل وبشكل ممنهج على إضعاف وإسقاط هيبة الدولة الأردنية والنظام ؛ حيث بدأ الترويج كذبا وزورا “لليبراليه ” ولا أعتقد أن هناك أردني عاقل ضد الحريه الفردية وتعظيم قيمة العمل والإنتاج.
    _________________ تحت شعار “الليبرالية ” تم بيع مقدرات الدولة ( شركة الاتصالات بعيت بأقل من ثمن الكوابل الموجودة في مستودعات الشركة ، شركة الكهرباء الوطنية واجبار الدولة على شراء الكهرباء من الشركة وبسعر مفروض من الشركه لمدة عشرون عاما ، شركة البوتاس ، شركة الفوسفات؛ الميناء في العقبه ،المطار ،بالإضافة للبيع أراضي القيادية العامة في العبدلي ، بيع أراضي معسكرات الجيش في الزرقاء ، سرقت نصف مليار دولار تبرع بها الملك عبدالله بن عبدالعزيز لإنشاء مدينه على أراضي معسكرات الجيش في الزرقاء !! ، ….. …) طبعا مقابل عمولات “لليبراليين!!” جماعة الخصخصة و المصمصه.
    _________________ الجيش رمز من رموز الدوله في كل العالم ؛ حيث يجب يكون موقع قيادة الجيش في العاصمة و بمكان لائق ؛ أما “الليبراليين ” في الأردن فقد قرروا أن تكون القيادة العامة للقوات المسلحة في حي شعبي في عمان “طبربور ” و داخل مباني كانت معده للمديرية الثقافه العسكريه ؛ طبعا لإضعاف الشخصية الوطنية الأردنية وهيبة الجيش الذي يعتبر أحد أهم رموز الدوله والنظام.
    ________________ إستمر “الليبراليين !!” ؛ يخطتهم حيث قاموا باضعاف العشائر الأردنية عن طريق تهميش الزعامات الحقيقيه لهذه العشائر ودعم مجموعات من الزعران والنكرات وتنصيبهم ممثلين لهذه العشائر ؛ زعران العشائر تم تحويلهم إلى نواب في البرلمان ومنحهم كل الامتيازات في الوظائف الحكومية ؛ تم إقصاء الزعامات الوطنيه الأردنية من أصول فلسطنية واستبدالها بمجموعة من المقاولين والنكرات والزعران المحسوبين على …… أو ……. ومنحهم امتيازات في الوظائف الحكومية.
    _________________ إذا “الليبراليين !!” مهدوا الساحة الأردنية منذ زمن بعيد لشيء ما يبدوا أن موعده قد حان .
    ________________ في الزمن القديم ؛ يقال أن “الحصيني ” غار وحسد الحمار بسبب دعوته للمشاركته في العرس ؛ رد الحمار الحزين على “الحصيني ” وقال : ليش هم بدهم يحطوني محل العريس يعني!! أكيد راح يحملوا علي ميه أو أشيل حطب ، وهذا حال بعض الوزراء اليوم ؛ حمى الله الأردن وطننا وشعبا ورأيه .

    _ أتمنى النشر ا!! .

  13. من الضروري ان يحرص الحراك على بقائه سلمي حتى عندما يتم استفزازه من أي جهة كانت وأن لا ينساق الى ألعصبية وألتوتر والعنف كي لا يصبح هدفا “مشروعا” لقمع ألسلطة. كما من ألضروري أن يستمر ألحوار بين جميع مكونات أو تيارات ألحراك لتعظيم نقاط ألأتفاق بينهم وتصغير نقاط ألأختلاف وذلك من أجل ألوصول بالحراك الى برنامج عمل وطني يتصدى للمشاكل ألمزمنة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here