ممثل مغربي يثير الجدل بسبب تركيب صورته على لوحة المسيح

متابعات – نشر الممثل المغربي ”سعيد باي“ على حسابه في انستغرام ، صورة مركبة تتضمن وجهه على لوحة ”سالفاتور موندي“(مخلص العالم) للرسام ليوناردو دافينتشي،التي تعتبر بورتريه للنبي عيسى عليه السلام؛ ما عرّض الممثل للكثير من الانتقادات بحسب موقع ارم .

وكتب باي تحت الصورة ”أشهد ألا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله “ ، إلا أن بعض المعلقين انتقدوا الصورة مع ذلك، فكتب أحدهم“ لا، لم يكن عليك أن تضع وجهك مكان وجه المسيح..حرام تحديد ملامح الأنبياء ..أنت تبحث عن الضجة.. عارعليكم التطاول على الدين“.

واتهم معلق آخر الفنانين بـ“الابتعاد عن الدين كلما تعمقوا في العفن (يقصد الفن)“.

فيما عبر بعض متابعي سعيد باي عن إعجابهم بالعمل الفني، الذي أنجزه حساب ”سيستجال“ للتصميم وتركيب الصور والفيديوهات على إنستغرام.

وسبق لسعيد باي أن شارك في أزيد من 20 فيلما أجنبيا يتحدث عن المسيح عليه السلام، كفيلم ”لقاء مع الرب“ و فيلم ”موسى“.

لكنه تعرض سنة 2015 مع مجموعة من الفنانين لتهديدات بالقتل من طرف مجهولين، بسبب مشاركته في فيلم ”ابن الرب“.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الصورة ليست للمسيح، لأنّ آلة التصوير لم تكن موجودة في عهد المسيح

  2. هو حر ولا احد يستطيع محاسبته هذه حرية شخصية
    اذهلبوا حاسبو مشايخ الناتو ومشايخ جهاد النكاح والذين أفتوا بالجهاد في بلاد العرب والمسلمين وكانت النتيجة تدمير سورية وليبيا واليمن وتشريد وقتل الملايين من شعوبهم الابرياء
    اذهبوا ارفعوا عليهم قضايا في المحاكم الدولية بتهمة دعم الاٍرهاب والتحريض على القتل والتدمير وخداع ملايين الشبان العرب واستغلال جهلهم وسذاجتهم والقضاء على مستقبلهم وتحويلهم لمجموعات ارهابية تكفيرية متطرفة مجموعات من المرتزقة التي تقتل وتدمر مقابل المال والان يتم نقلهم من سورية الى ليبيا وهذا اكبر دليل على انهم ليسوا الا مرتزقة يدمرون ويقتلون الناس مقابل المال ولم يكونوا يوما معارضين لانظمة بلادهم لهم مطالب حقيقية
    قبل ان تحاسبو شخص بتهمة الاساءة للاديان اذهبوا حاسبوا شيوخ الناتو الاخواني القرضاوي والوهابي العريفي على فتاويهم التي أدت لتدمير اوطاننا وتشريدنا وعلى تشويه عقيدتنا كمسلمين وعلى استخدام الدين أسوأ استخدام استخدامه لصالح المستعمر الامريكي والمحتل الصهيوني الذي يحمي عروش ولاة امرهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here