ملياردير إماراتي يثير الجدل بعدما أشاد بـ”الديمقراطية الحقيقية” في إسرائيل بعد قيام المدعي العام بتحقيق مفتوح بحق نتنياهو في قضايا فساد ورشاوى… وضاحي خلفان يرد: هذا تلميع لإسرائيل

 

دبي ـ متابعات: أثار رجل أعمال إماراتي بارز جدلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما أشاد بـ”الديمقراطية الحقيقية” في إسرائيل.

وقال الحبتور، عبر حسابه على تويتر، إنه “لا يمكن إلا أن نتوقف أمام الديمقراطية في إسرائيل، حيث يقوم المدعي العام بتحقيق مفتوح بحق رئيس الوزراء نتنياهو في قضايا فساد ورشاوى. هذه الديمقراطية الحقيقية وليس ما نسميه ديمقراطية في بعض الدول العربية التي لا ينتج عنها شيء سوى الضجيج والخراب والتأخر”.

وعلق نائب رئيس شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان على تغريدة الحبتور، قائلا إن “هذا تلميع لإسرائيل في زمن نتنياهو وله أيضا… الله يهديك”، مضيفا أن “المسؤولين الإسرائيليين لا يصلحون مثالا للديمقراطية”. وتابع بالقول إن “ديمقراطية إسرائيل ديمقراطية التنكيل والهدم والسجن للأطفال والقتل”.

وكان النائب العام الإسرائيلي أعلن أنه يعتزم توجيه اتهامات بـ”الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة” إلى نتنياهو، بناء على 3 تحقيقات منفصلة بقضايا فساد. بينما رفض نتنياهو الاتهامات، معتبرا أنها حملة تستهدفه قبل الانتخابات المقررة في أبريل/ نيسان المقبل.

وقال نتنياهو، مرشح حزب الليكود اليميني، إن “الضغوط غير العادية من اليسار” هي السبب فيما أعلنه النائب العام. وأضاف: “اليسار يدرك أنهم لن يهزموني عبر صناديق الاقتراع، ومارسوا ضغوطا غير عادية على المدعي العام، للتأثير على الانتخابات وتشكيل حكومة يسارية”.

وتابع نتنياهو بالقول: “هذا البيت الورقي سوف ينهار بالكامل، أنا واثق من ذلك 4000%”، ودافع نتنياهو عن نفسه، معتبرا أنه “لا يوجد أساس” للاتهامات الموجهة ضده، وأضاف: “يبدو أن هناك قانون للجميع وقانون آخر لبنيامين نتنياهو”.

Print Friendly, PDF & Email

20 تعليقات

  1. طالما انك خبير يا سيد خلف الحبتور بمتطلبات وعوامل الديمقراطية وشروطها، فالتحاول التشجيع على تطبيقها في دولتك، وأن تشجع وتطالب بفرض محاكمات على المعتقلين منذ سنين بدون تهم، والتذكير بالمساجين العرب والعديد منهم إماراتيين لقول كلمة أو رأي خاص، أو حاول على الأقل أن تسأل من إغتنى بسبب نسبه لعائله وما هو البند الدستوري الذي يعطيه وذويه هذا الحق، أو طالب بإنتخابات حره وتحرير القضاء من قبضة أمن الدولة أو على أقل تقدير ان تطالب بلجنة تقصي عن الفساد مع صلاحيات حقيقية في الدوائر الحكومية للتأكد من خلوها مثل ما يحدث في الدول الديمقراطية. أما إذا لم تستطع لأنها أمور وأوامر حكومية وأكبر من صلاحياتك وقدرتك على طرحها، يمكنك الإتجاه إلى الأمور الصغيرة بأقل تقدير، مثل سبب وجود إسم مدير قسم تفتيش في وزاره ما بأكثر من 120 رخصة تجارية مسجلة في الدولة!!!.
    أما إذا تفضل التعليق فقط عن الدول الغير خليجية، إذا لم لم نرى أو نسمع منك أي تعليقات إنبهار مثل انبهارك بديمقراطية إسرائيل عند الحكم على نائب الرئيس السابق لإيران محمود أحمدي نجاد بالسجن 15 عام في قضايا فساد !!!!؟!؟!
    لا أنكر انك صنعت ثروتك بنفسك وبنيت جدار ثروتك بيدك، لكن يبدو أن حبك لثروتك أعمتك وجعلت لسانك ينطق بكلام لا ينم إلا عن جهل وقلة معرفة وفلسفة السفيه..
    حاول مشاهدة ما يتم تعليمه للأطفال في إسرائيل عن العرب، وكيف يجب معاملتهم، وحاول أن تقرأ قليلا عن الإعدامات الميداية بدون محاكمات في فلسطين والإستيلاء على الأراضي بدون قرارات محاكم وعدد المحتجزين الإداريين في السجون الإسرائيلية بدون أي سبب أو عذر رسمي أو قانوني..
    فالتغرد وتتحفنا برأيك القانوني (طالما انك عضو في كلية جون كينيدي للإدارة الحكومية ويبدو انك ضليع بالديمقراطية وحقوق المواطن والحق العام) بقضية اللاجئين الفلسطينيين والمستوطنات والمعابر وحجز أموال الضرائب وحتى منع الاستيراد والتصدير الحر والإدارة المدنية في الأراضي الفلسطينية . . . الخ
    لكن في الحقيقة، لا استطيع لومك في حين العقلاء والشرفاء والحكماء والمثقفين العرب اما في المهجر أو السجون أو المراقبة الدائمة وصوتهم منع ، وأصبحنا لا نسمع الخطب والآراء إلا من الجهلة والسفهاء أو العملاء !!!

  2. هل يستطيع احد في اسرائيل القول بصراحة انه يريد السلام مع الفلسطينيين واعطائهم حقوقهم ولو كذب , لقتلوه , كما قتلوا رئيس الوزراء الإسرائيبي رابين والذي جاء الى الحكم بانتخابات ديمقراطية اسرائيل, فدمقراطيتهم مفضوحة ومفروضة عليهم للتباهي من خلال يهود الشتات كاللوبي الاسرائيلي في امريكا بان دولتهم المسخ هي واحة الديمقراطية وسط شعوب قبلية لا تعرف الديمقراطية, اما انت يا “حبتور” فتعلم ان سبب ملياراتك هو ذلك الحكم القبلي الرشيد في الامارات العربية والذي بدمقراطيتة القبلية اصبح يحذى به المثل في كل العالم , رحم الله شيوخ الامارات الذين اعطوك الفرصه بنظامهم القبلي لتنتقل من مقاول بسيط الى ملياردير

  3. نصيحتي أن تركب قطار السلام وتستقر في اسرائيل الديمقراطية فهي تناسب أمثالك .
    وتعلم هناك العبرية ولا تتكلم بالعربية اذا وصلت اليهم .
    وافق شن طبقة .

  4. العرب لا يفقهون أن هذه الديمقراطية عند الصهاينة هي مفروضة وهم كالذئاب على بعضهم لانهم تجمع أفراد من ١٩٦ دولة فمن هو اليهودي الصهيوني ألدي يتسامح مع الآخر وكل يرى أنه أنه أحق بالهدية من نتن ياهو!

  5. الحق يجب أن يقال:
    الديموقراطية، بمعناها الانتقائي، حاضرة في “إسرائيل” (هذا الكيان الغاصب) و “الوطن” العنصري، لأن كل مواطن صهيوني فيه يتمتع بذات الحقوق وعليه نفس الواجبات ويخضع لسيادة القانون ويتعرض للمحاسبة مهما علا شأنه.
    لكن هذا لا يجعل من الصهاينة قدوة لمن يفتقر للديموقراطية في وطنه؛ ونحن معشر العرب الأفقر لذلك مذ أن صارت بلاد العرب اوطانا شتى!

  6. ديمقراطي تعطي الحق لليهود بقتل العرب ومصادر ارضهم. قمة الخرية.

  7. هذه التغريدات التي صرنا نقراءها من بعض المغردين الخليجيين عموما ومن الامارات خصوصا باتت لا تثيرنا وصارت ممله تماما .

  8. أي حبتور هذا وماذا يعرف عما يدور حوله . هل كونه رجل غني بليونير يعني أنه علما وخبيرا بالسياسه والديمقراطيه والدكتاتوريه وتاريخ العالم والدول . هل كل من علق بتعليق سخيف ليس له معنى ولا اهميه نقوم بنشره في الجرائد ومتابعته وأظهار صاحبه وكأن رأيه أو تعليقه له أثر على الأحداث وما يدور في المنطقه .

  9. غريب وعجيب ان يصدر مثل هذا الكلام عن شخص اماراتي اولاً ملياردير ثانياً ، لو افترضنا ان اسرائيل هي الدولة النموذجية الاولى في العالم ، فهل هذا يعني ان يتنازل الاماراتيون والعرب عامة لهم عن فلسطين ؟ ما هي المشكلة بيننا وبينهم ؟ أليست هي اغتصابهم ارض فلسطين ، هذه الارض التي لا يذكر التاريخ كله انهم عرفوها او دخلوها ، بل حتى التوراة نفسها لا تذكر انهم شاهدوها عن بُعد ، نما تفاسير التوراة هي التي جعلت بني اسرائيل في فلسطين . قلتم سيادتكم بانها دولة ديمقراطية ، وانا اقول إنها ديمقراطية في اغتصاب ارض الغير بالقوة وديمقراطية في قتل الاطفال والنساء والشيوخ ديمقراطية في تشريد الآمنين من منازلهم وديارهم ، الافضل ان تشغل نفسك بملايينك وتترك السياسة لأصحابها .

  10. اعتقد ان الملياردير حديث العهد بالسياسة والتاريخ ايضا وأعجب كيف اصبح ملياردير اذا كان لا يفكر الا في زاوية واحدة وهي الديمقراطية المزيفة علما ان الله عز وجل قال فيهم تحسبهم جمعا و قلوبهم شتى هذا من ناحية ومن الناحية الآخري لماذا يلمز لمزا و يصرح ما في مكنونات صدره ان كان فعلا محبا الديمقراطية والامة العربية واعية وفقط تحتاج الى من يعلق الجرس فلم لا يكون هو وامثاله من يعلقون الجرس

  11. ربما ينبغي بالحبتور الغارق في دولاراته أن يسأل فلسطينيا في الضفة الغربية أو غزة أو اللد أو يافا أو حيفا عن ديمقراطية بني صهيون. وربما ينبغي أن يكلف نفسه بزيارة مخيمات صبرا وشاتيلا والبص وعين الحلوة وغيرها في لبنان أو مخيمات الوحدات والحسين والمحطة والبقعة وغيرها في الأردن ليرى ماذا تفعل وفعلت ديمقراطية أبناء عمومته بنحو 12 مليون فلسطيني. وربما ينبغي به أن يزور حدود غزة مع بقية فلسطين التي يحتلها بني صهيون “بديمقراطيتهم الحقيقية” ليرى ما يحدث هناك من عمليات قتل جماعي.

    ربما ينبغي به أن يقابل المناضلة خالدة جرار التي أطلق سراحها أمس بعد 20 شهرا من الاعتقال الإداري بدون سبب سوى مقاومتها للاحتلال أو زيارة نحو 6000 أسير فلسطيني في سجون العدو ليرى كيف يمارس الصهاينة ديمقراطيتهم على مناضلينا الذين تكفل له القوانين الدولية مقاومة الاحتلال. وربما ينبغي بالحبتور أن يزور الأراضي المحتلة ليرى كيف يعيش أهلنا تحت قمع الاحتلال “الديمقراطي”.

    وربما ينبغي بالحبتور وأمثاله ممن يبسّطون الأمور إلى درجة الحماقة أن يفكر فقط بزيادة ثروته وتسمين نفسه وحاشيته، خاصة من كتب له النهيق الذي قام به على تويتر، ويترك السياسة لغيره قبل أن يطلق لسانه دون أن يستعمل عقله. سيكون ذلك أفضل لنا جميعا وله أيضا لأنني من اليوم فصاعدا لن أشتري شيئا ينتجه هذا الحبتور. وهذه ممارسة ديمقراطية أقوم بها واسمها مقاطعة منتجاته بسبب حماقة لسانه وقلة فهمه وتسطيحه لما يجري في بلادنا المحتلة.

  12. ديوقراطينة الصهاينةالدموية ذبحت اطفال وشيوخ فلسطين تذكروا الهاجانا الشين بيت ارغون وشترن وغيرها من العصابات الصهيونية من عام 1919 حتى 2019 مئة عام والديموقراطية الصهيونية تبيدنا هل انتم امنون ياعرب راجعوا واقراؤا التلموذ يامن لاتجيدون الرجوع الى الاصل الصهيوني ونفهموه عظم الله اجركم

  13. من المعيب ان يتكلم شخص عربي او مسلم عن الديمقراطية عند الارهابيين الاسرائيليين . الديمقراطية موجودة عندهم وعند الامريكان الاوروبيين ولكن داخل مجتمعهم. أما خارج حدودهم او مجتمعهم فإرهاب لا حدود له.
    ثانيا، اذا كانت عندهم الديمقراطية، فإن عندنا الاسلام الذي لا يأتيه الباطل، ولا يعلو عليه حكم،
    – اليس عندنا لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها؟
    -اليس عندنا أنني قد وليت عليكم ولست بخيركم فإن رأيتم في اعوجاجا فقوموني؟
    من يحارب هذه المباديء السامية الراقية؟ انهم حكام العرب الذين يبذلوا اقصى جهدهم لمحاربة القيم الاسلامية العادلة خوفا من أن يذوق الناس حلاوة الاسلام العدل ويصبحوا جميعا متساوين امام القضاء.
    بدلا من تمجيد الارهاب الاسرائيلي، كان الاحرى أن تخاطب حكومة الامارات التي تسعى جاهدة لمحاربة القيم الاسلامية وتشجيع الغناء والرقص الماجن ……واستقبال الارهابيين الاسرائيليين قتلة الاطفال ومغتصبي مسرى رسول الله عليه السلام.
    من يجرأ في الامارات على نقد سلوك الحكم؟ أم أن حكام الامارات وغيرهم طبعا، أعلى من مرتبة ابا بكر الذي شجع الناس على نقده وتصحيحه إذا اخطأ؟
    هذه هي الحقيقة حتى لو كانت مرة.
    اسرائيل ستبقى رمزا للارهاب ، طليعة الاجرام، ممثلة دول الاستعمار والعنصرية.

  14. This so called Habtoor is well know fan of Israel , zionism and jews. Just ignore what he said . He is ignorant. He wants to do business with and in Israel and wants the blessings of Kushner

  15. نسي او تناسى او ربما ﻻ يفقه الحبتور ان الديموقراطية اﻻسرائيلية هي ديموقراطية كاذبة زائفة عفنة تفوح منها رائحة العنصرية وتطرق ابواب السماء السابع. ان
    هذا الكيان يدين نفسه بنفسه ويدين اركان الاحتلال ويفضح نفاق الصهيونية ويصورها في ابشع صورها وتناقضاتها ونفاقها واكاذيبها التي يندي لها جبين اﻻنسانية. هذا الكيان العنصري والجبان يدعي بان اليهود يتعرضون للعنصرية والظلم والتهميش والاضطهاد الديني والعنصري في انحاء العالم، وفي نفس الاثناء يوظف احتلاله المجرم ويمارس نفس البشاعات ضد الشعب الفلسطيني.

  16. ضاحي خلفان والله مصاب بالشيزوفرينيا بشكل حاد.
    اشي اتغزل انا بإسرائيل واشي احرم عاغيري يمسح جوخ لإسرائيل.
    صدق من قال ان إسرائيل تحمي…….

  17. مادام المحتل ديموقراطي كيف يفسر الفليسوف قتل وقنص الفلسطينيين بشكل يومي عاداك عن انه قوة احتلال طرد شعب شقيق من أرضه ويمارس الإجرام . ينطبق عليهم شعر محمود درويش سقط القناع : عرب ٌ أطاعوا رومهم عربٌ وباعوا روحهم عرب ٌ…. وضاعوا

  18. وقال الحنتور ، عبر حسابه على تويتر، إنه “لا يمكن إلا أن نتوقف أمام الديمقراطية في إسرائيل، حيث يقوم المدعي العام بتحقيق مفتوح بحق رئيس الوزراء نتنياهو في قضايا فساد ورشاوى. هذه الديمقراطية الحقيقية وليس ما نسميه ديمقراطية في بعض الدول العربية التي لا ينتج عنها شيء سوى الضجيج والخراب والتأخر”.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here