ملك الاردن تجنب مصافحة “إسلاميات” مبتسما وطهبوب..:صافحناه بقلوبنا”

عمان- راي اليوم- خاص

إحتاطت عضو البرلمان الاردني الاسلامية البارزة الدكتورة ديمه طهبوب مسبقا لإحتمالات استغلال عدم مصافحتها للملك عبدالله الثاني عندما اعلنت انها صافحت الملك ب”قلبها”.

وظهرت صورة رسمية للملك عبدالله الثاني ينحي يده جانبا إلى جانب خصره وهو يمر بجانب طهبوب وزميلة لها من كتلة التيار الاسلامي امس الاول.

وكان الملك قد استقبل كتلة الاصلاح البرلمانية الموالية للأخوان المسلمين.

وعند عبوره عند رموز الاخوات المسلمات بعد مصافحة الرجل شوهد الملك وتجنبا للإحراج ينزل يده للأسفل وبتجنب المصافحة فيما وضعت طهبوب وزميله لها اليد على الصدر لتحية الملك.

وشوهد الملك يبتسم بحرارة للنائبتين من الاناث الممثلات لحزب جبهة العمل الاسلامي.

لكن طهبوب نشرت الصورة على صفحتها ايضا مع اشارة تقول فيها..”صافحنا الملك ايضا بقلوبنا”.

Print Friendly, PDF & Email

20 تعليقات

  1. الى السيد عدنان، أنصحك بقراءة التاريخ بشكل جيد عند الرجوع لمفهوم “القرون الوسطى”!!!

  2. حقا يستحقون ان يكونو ملوك فهم يتربعون على عرش قلوبنا

  3. حفظكم الله يا بني هاشم …التواضع والابتسامة ظاهرة ظهور الشمس في وجه الملك …لك مني جلالة الملك كل الحب والاحترام …رفع الله قدرك وشانك …سيدي…

  4. _____________ نائب ؛ للذكر والأنثى ؛ أما النائبة تعني المصيبة أبعد آلله عنا وعنكم المصائب.

  5. بشارة خير ان يلتقي جلالة الملك بالموالاة والمعارضة بما فيها عمادها حركة الإخوان المسلمين. لست من الإخوان لكن النهج الذي سلكه جلالة الملك بلقائه معهم يبشر بالخير ويثلج الصدر ويمتن الاصطفاف خلف جلالته، وهو الاصطفاف الذي اعتبره مقدسا لما في مؤازرة جلالته رأسا لهرم الدولة من عوامل استقرار البلد وحمايته من الطامعين.
    واجب كل اردني واخص بالذكر كل اردني من اصل فلسطيني أيضا ان يشارك بكل فعالية تعقد لمؤازرة جلالة الملك ودعم مواقفه ونحن جميعا إضافة الى جلالته احوج ما نكون الى هذا التكاتف والوحدة خلف جلالته. ولا شك ان الوقوف موقف المتفرج والسلبي من كل ما يحري اصبح اليوم مرفوضا وبعيد عن الوطنية والانتماء للبلد ويعطي مؤشرا للمغرضين كي يتمادوا في إشاعة عدم الاستقرار والتشكيك في كل شيء ليجعلوا من البلد ساحة صدام واحقاد يسهل اختراقها وتمرير أي مخططات كأمر واقع لن يصحوا منه الأردنيون بشتى اصولهم الا بعد فوات الأوان. فالوحدة الوحدة خلف جلالة الملك.

  6. خط الدفاع الاول عن العرب والمسلمين اليوم هو الملك عبدالله والموقف من القدس هو الدليل

  7. انا ابقى حائر عند سماع هنا وهناك من يرى النساء المسلمات لسن احرار ويدخلون في فلسفة الصبيان محاولين ايهام انفسهم بأن مقدار المسافة بين رجل و امرأة هو ذات مقدار التخلف.
    تحية للنائبة الحرة.

  8. هههههه والله اضحكتني يالمغترب …..
    بالفعل القول اشي وعند الفعل اشي ثاني …..اي الواحد بس يصحلوا يشوف الملك بتكهرب وببطل يذكر شو بدو يسوي بمعنى بتفرمت خالص

  9. ملك رائع
    متميز
    شباب
    طاقة حيوية
    محبوب من الشعب
    متواضع
    تربية ملوك راقية
    يحسن التعامل بادب مع الاخرين مهما كانوا
    الله يحيط به البطانة الصالحة
    خطوة ممتازة ان يلتقي بالنواب الإسلاميين
    فهم جزء محترم من نواب الأردن بكل اطيافه
    والأردن لم ينساق للدعوات التحريضية المعادية للإسلام والحركات الإسلامية السياسية
    وهذا يحسب للأردن ويقدر عليه ويحسب أيضا لشخص القائد وتوجهاته.
    حمى الله الاردن وكل الدول العربية والاسلامية من قوى الشر المظلمة.

  10. اخواني الاعزاء
    حصل امامي عده مواقف للملك الغالي عبدالله وكانت كلها تدل على الرقي والتواضع والله اني لا اجامل ولا اتملق
    حفظه الله ورعاه.

  11. لا اعرف ماذا أقول سوى هذا الموضوع يجب ان لا يذكر ، فالآن فتحتم باب نحن بالغنا عنه وهناك أمور اهم من ان ننظر من صافح من و نخلق جدال في امر لا يستاهل في ظل هذه الظروف الحالية الصعبة

  12. ________________ ” القلب نافذة على الروح ” .

    ________________ لندعو جميعا دعاء الشيخ الشعراوي رحمة الله عليه” أعوذ بالله من تغيير القلوب بغير حجة و من العداوة بعد المحبة و من الخيبة فيمن أحسنت به الظن”

  13. وهل يجوز للمراة المسلمة المتدينة مصافحة غير المحرم….ان تصرف الملك حسب لغة الجسد ترفع عن احراج المراة وحبذا لو التزم كل الرؤساء والملوك بالحفاظ على الرعية..هنك مسؤولون بدل ان يصافحوا بالايادي صافحوا بالمنشار وهكذا بات المنشار محرما…..

  14. نعم الملك والنائبات كل احترم خصوصية الآخر. انه احترام متبادل وغير ذلك يعتبر كلام ليس له معنى سوى .

  15. شو يعني ؛؛ ما هو أيضا الهنديات ما بصافحن مع انهن مش مسلمات ؛؛ دعونا من هذه القشور .. الأسلام أكبر من هذا وأعظم ؛؛ خذوا منه ما يرتفع بالأمه ويخرجها مما هي به من مهانة وذل ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

  16. هذه من وعاداتنا في الاْردن في الغرب لا يمد اَي شخص كن اليد للمصافحة أمرائه الا اذا هي مدت اليد ولا ينتقد أين كان هذا والمصافحات باليد في العهد الجديد غير صحيه لا طبيب في الغرب يمد يده وان قدمها سابيقا؛ للمصافحة خوفا؛ من نقل العدوان

  17. العالم يبحث عن مساكن في الفضاء والقضاء على السرطان …..

  18. .
    — اذا تميز الهاشميون بأمر دون غيرهم فهو الأدب الجم الحقيقي وسأروي لكم قصه حدثت بحضوري ،
    ،
    — كان من مهامي الإشراف على اقامه مشروع في منطقه نائيه جدا وتم إبلاغي بشكل مستعجل بان الملك الحسين طيب الله ثراه سياتي لتفقد المشروع بشكل غير رسمي وتحركت بسرعه من عمان للموقع مصطحبا معي المسوولين الرئيسيين عن المشروع وهما ايضا زميلا دراسه .
    .
    — بعدما وصل ثلاثتنا للمشروع وتم إبلاغي بان جلاله الملك سيصل بعد ربع ساعه بالسياره خرجنا للوقوف على بوابه المبنى الرئيسي للمشروع وكنا نرى سياره الملك وسياره حرس واحده خلفه تتقدم من بعيد ، عندها سألني احد المسؤلين قائلا : بماذا سنخاطب الملك ، فأجبته ” سيدنا ” طبعا ، فقال لي مجيبا: انا رجل ملتزم حزبيا ( هو بعثي ) وساخاطبه بابو عبد الله ، فقلت له : اذا تتركنا فورا ولا تحرجنا ، وبالفعل تحرك بسرعه على طرف المبنى ولكن باتجاه سياره الملك وعلى مسافه اقل من عشرون مترا كانت سياره الملك قد وصلت وهو يسوقها فوقف الحسين ونزل واتجه للمسؤول المغادر وصافحه واذا به ينحني ليقبل يد الملك الحسين والملك يسحب يده وعادا سويا وبدأ المسوول ذاته الذي كان مغادرا ، بعد ان سلم جلاله الملك علي وعلى المسؤول الثاني الواقف معي بالباب يشرح هو عن المشروع ويكرر كلمه” سيدنا” في مخاطبه الملك بشكل ظاهر .
    .
    — وبعد مغادره الملك للموقع قلت له : يا زلمه سطلتني ، شو اللي قَلب عقلك وناديت جلاله الملك ب ” سيدنا ” ميت مره بنصف ساعه ، فاجاب بتأثر واضح : انا كنت مغادرا كما طلبت مني ، يا رجل ، يا رجل ،، الملك حسين بعظمته راني فأوقف السياره ونزل واتجه نحوي وقال لي “كيفك يا سيدي” ، كيف بعدها ما بدي أناديه بسيدنا .
    .
    — علاقه الهاشميين بالأردنيين علاقه سحر ممتد من القلب الى القلب ، لذلك عندما قالت النائب الاخوانيه الصلبه ديمه طهبوب وهي ارمله إعلامي شهيد : صافحنا الملك في قلوبنا كانت تعبر فعلا عن احساس صادق .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here