مفاجأة “قطرية” للأردنيين بعد إستقبال الملك لوزير خارجية الدوحة: دعم كبير لثبات “الوصاية الهاشمية” و10 الاف وظيفة للشباب ونصف مليار منحة استثمارية

عمان ـ خاص بـ”راي اليوم”:

 

عبرت دولة قطر عن ثقتها بنجاح الشعب الاردني في تجاوز الظرف الاقتصادي الصعب الحالي   بالتزامن مع الاعلان عن منحة استثمارية بمقدار نصف مليار دولار ستقدمها الدوحة لعمان والاستعداد لتوظيف 10 الاف اردني .

واعلن بيان قطري عن هذا التطور اللافت والسريع في العلاقات الاردنية القطرية حيث استقبل العاهل الملك عبدالله الثاني ألأربعاء في عمان وزير الخارجية القطري  الشيخ محمد ال خليفة الذي نقل له تحيات الامير تميم بن حمد.

وترقال بيان قطري نشرته وسائل اعلام اردنية  ان دولة قطر تركز في دعمها المقدم على المشروعات ذات الطبيعة المستدامة لخلق قاعدة يستند عليها الاقتصاد الأردني على مدى سنوات كما تركز على دعم فئة الشباب الذين هم أمل المستقبل والقوة الدافعة للإنتاج كما أثبتت تجارب عدد من الاقتصادات الصاعدة.

واعتبر البيان أن من شأن توفير فرص العمل للشباب الاردنى وتنفيذ المشروعات التي تنوي دولة قطر تنفيذها فى الاردن من خلال انشاء صندوق استثماري للبنية التحتية والمشروعات السياحية أن تخلق حراكا لعجلة الاستثمار وفرصا استثمارية مباشرة وغير مباشرة سواء خلال فترة تنفيذ هذه المشروعات أو بعد دخولها مرحلة تقديم الخدمات أو الانتاج.

وقالت قطر  في دعمها ووقوفها بجانب المملكة الأردنية الهاشمية حكومةً وشعبا إنما تنطلق من العلاقات الأخوية التاريخية الوطيدة مع الأردن الشقيق ومن مبادئها الراسخة وقيمها العربية الأصيلة ، وإن دولة قطر تؤكد أن التباينات وإن وجدت فإنها لا يمكن أن تؤثر على قيامها ووفائها بواجبها القومي والإسلامي تجاه الدول العربية الشقيقة وشعوبها.

وحصل ذلك فيما اشاد التصريح القطري بعدد من المواقف الأردنية الثابتة تجاه عدد من القضايا القومية وفِي القلب منها القضية الفلسطينية والتي تشكّل المملكة الأردنية الهاشمية عمقا استراتيجيا وتاريخيا وشعبيا لها لا سيّما في المحافظة على الحقوق الاسلامية والعربية في مدينة القدس الشريف التي تنضوي تحت الوصاية الهاشمية الكريمة وإن دعم دولة قطر للأردن في هذا الوقت لهو دعمٌ لهذا الثبات والصمود.

وصدر هذا التعليق المثير سياسيا بعدما اعلن رئيس الوزراء الاسبق طاهر المصري بان السفير القطري  يعود إلى عمان قريبا وخلال ايام .

وكانت عمان قد طالبت سفير قطر العام الماضي بالمغادرة  تجاوبا مع دول إعلان حصار قطر.

وبدأ البحث فعليا بإستعداد امير قطر لزيارة الاردن للإعراب عن التضامن معه.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

33 تعليقات

  1. ما يحيّرني، ويؤلمني، بل ويكاد يقتلني أحيانا، هو أن الشعب الأردني-الفلسطيني بنى وعمّر وأدار العديد من المؤسسات الكبرى في دول الخليج العربي، وهذا ليس تمنينا لأحد بل هو تذكير بالحقائق، ومع ذلك فإن الوضع في الأردن ما زال على حاله.
    لنفكر بالإمكانات البشرية والمالية المتوفرة في الأردن. شعب من أكثر شعوب الأرض ثقافة ومعرفة وخبرة. تكاد نسبة الملتحقين بالجامعات من أبنائه توازي النسبة في بريطانيا. وتكاد نسبة التعليم فيه تصل إلى 100%، الجامعات الأردنية تزود الخليج والعالم العربي وبقية العالم بالمتعلمين القادرين على القيادة والعمل في أي بلد من البلدان، القصور تنتشر في كل مكان في عمان وغيرها من المناطق، وتكاد تتغلب في أبهتها ووقارها على قصور الخليج والولايات المتحدة وفيلاّتها الفخمة. يمكن للصناعات أن تتقدم بسرعة كبيرة بشكل أفضل وأقوى إذا وفرت لها الأموال الكافية. الزراعة في البلاد متقدمة إلى حد كبير رغم أنها رابع أفقر دولة في مصادر المياه في العالم. توفر لدول العالم العديد من الخبرات المهمة في الطب، والاختراعات، والصناعة وغيرها. أما موقعها الجيوستراتيجي فحدّث و لا حرج. يكفيني أن أقول أن ما حدث على الدوار الرابع خلال الأسبوع الماضي قد خضّ المنطقة خضّا وأثار الرعب والخوف والهلع في صفوف الكثيرين من الحكام فيها. آثارها التاريخية كثيرة تمتد من العقبة إلى إربد. مناخها لطيف إلى حد كبير وما عليك إلا أن تستنشق نسيمها العليل هذه الأيام وتستمتع بإفطارك في حديقتك في الهواء الطلق لتعيش في نعيم. أهلها أهل الكرم والجود واحترام الضيف. وطبعا، فإن الأسعاروالضرائب فيها مرتفعة إلى حد لا يطاق.
    بجملة واحدة: كل شيء متوفر في البلاد لتكون من أفضل 50 دولة للعيش والحياة فلماذا لا يحدث فيها ما يجب أن يحدث؟ ولماذا لا تصبح أفضل من سنغافورة ونمور آسيا جميعها. ربما يمكن للوزير السابق جعفر حسان الجواب على سؤالي وربما غيره. لكن، التخطيط في البلاد يجب أن يكون أفضل بكثير مما هو عليه، والفساد أقل إن لم نقل أنه يجب أن ينتهي تماما.
    بإمكان الأردن أن يكون بلدا متفوقا من جميع النواحي لو كانت سياساته الاقتصادية قائمة على أسس استراتيجية ولو كان الفساد فيه مراقبا ولو انتهت عشائريته وطبقت فيه قوانين الدولة المدنية، ولو اعتمدت الحكومات المتعاقبة على حكمه سياسيات أقرب إلى هذا الشعب العظيم وأخذت مصالحه بعين الاعتبار.

  2. كل الشكر للاخوة القطريين ، وشتان بين من يقدم مساعدته إليك ومن يدعوك لتاخذ مساعدته
    الف تحية لكم ونتمنى عودة العلاقات كاملة بين الاردن وقطر

  3. اثبتت السنوات الماضية ان كل الدعم الخليجي للدول العربية ماهو الا حبر على ورق
    الخليجيون حينما يوعدون بدعم مليار فإنهم لا يدفعون الا مليون وعلى مدى طويل

    وهذه المناكفات الخليجية بين السعودية و قطر لن يجني الاردن منها شيء والايام بيننا

  4. عدم النظر بسلبية للأمور والنظر بايجابية أقول رغم أخطاء قطر السابقة أيام الأمير الأب بغض النظر عن الأسباب والضغط الذي كان يمارس عليه ودوره في المساعدة على قلب أنظمة حكم عربية فيما يسمى الربيع العربي والذي لم يكن ربيعا أبدا , فان للأمير تميم خاصة وقطر عموما مواقف مشرفة لغاية الآن يحمدون عليها فوقوفهم الى جانب المغرب بالتصويت لصالحه لاحتضان كأس العالم دليل على موقف مشرف و المساعدات التي سوف يقدمها للأردن على الرغم من جفاء الأردن له دليل على موقف مشرف آخر والأمثلة كثيرة . يجب على الأردن أن يبتعد عن معسكر سعودية وحلفائها ويتقرب من تركيا وايران وقطر وروسيا و العراق وسوريا . والأهم من هذا كله يجب على الأردن أن يعتمد على نفسة اقتصاديا ويحاسب الفاسدين ممن يسمون أنفسهم كبار الدولة ويسترجع الأموال المسروقة ويستغل الثروات الموجودة لصالح الشعب الذي لا يكل ولا يتعب .

  5. ولله عجيب امر هذه الامه .. ..خصوصا عندما يري الانسان ويتابع بعقله ماوصل اليه حالها ومالت اليه شعوبها وحال حكامها ،،فكل ماتفعله دويلات الحليج ليس بحب الخير او التفكير بالعمق الاستراتيجي او مصلحه جامعه تخدم مكون او قضيه مركزيه و دوليه بل هو مناكفه لبعضهم البعض فالان هم شيوخ قطر والامارات والسعوديه والبحرين وهاجسهم الاستراتيجي الاول من الذي يكشر خشم الاخر لياتيه ويحب علي خشمه ونصف عربدتهم في المنطقه وماتسببوا فيه من كوارث وفتن في الصومال والعراق وليبيا وسوريا واليمن وطالت حني مصر وتونس والمغرب والجراير وفلسطين والاردن سببه كسر الخشم مع رؤسا كل تلك الدول فمن يكون له موقف معهم او سياسه مستقله علي سياسه التبعيه التي تربوا عليها تسعي تلك الدويلات باموالها لكسر خشمه وتحطيم دولته وتشريد شعبه وتلك الدول الخليجيه لا تتفق الا في شي واحد نيل رضا الامريكان فيما يفعلونه وورائهم وبريطانيا وفرنسا ودفع لجزيه لهم وهم صاغرين ،،ومانراهن من تناكف بينهم الان ومن فيهم يكسر خشم الاخر فهذا بدايه النهايه وسوق يذوقون من نفس لكاس فهولا مستعدين لخراب بيوتهم وبلدانهم بايديهم كما خربوا المنطقه في سبيل العناد

  6. مع الشكر والعرفان لجميع الدول العربيه ولكن السؤال:
    الى متى سيظل الأردن يعتمد على المساعدات ؟ وما هو مستقبل الأجيال القادمه ؟
    وسلامتكم

  7. باسم الشعب الاردني نشكر دولة قطر حاكما” وحكومه وشعب …عاشت قطر حره ابيه بين الشعوب

  8. بعض المعلقين سلبيين لا يعجبهم شيء سواءاً ساعدت قطر الاردن او لم تساعده يهاجمونها ، على الاقل قطر ستوفر ١٠٠٠٠ وظيفة للشباب الاردني وهذه مساعدة مستدامة افضل من كم مليون تذهب لجيوب الفاسدين واخيراً شكراً لقطر حكومة وشعباً واميراً .

  9. ,
    — يبدوا ان الملك عبد الله ينقل بخطوات ذكيه الاردن لتعود ثانيه الى حمل المظله الدوليه البريطانيه بعد انتقالها الى المظله الدوليه الامريكيه الذي تم من خلال خطه محكمه استغلت عبرها القوى المهيمنة على القرار في الاردن مرض الحسين لتنفذ التحويل ووجد الملك عبد الله نفسه امام الامر الواقع عندما تسلم سلطاته .
    .
    — كتبت وأكرر انه ما من نظام او تنظيم في العالم الثالث يستطيع الاستمرار لسته أشهر دون مظله دوليه ، اما تصنيف العلاقه مع تلك المظله الدوليه بين الوطنيه او الخيانه فيعتمد على اخلاص قاده ذاك النظام او التنظيم لقضاياهم .
    .
    — الفارق بين الاداره الامريكيه والبريطانية كبير وشاسع ، لان الإنهاك والاستعجال والاستبدال هم من صفات اُسلوب الاداره الامريكيه داخل وخارج امريكا بينما يلجأ الانكليز للأسلوب الهاديء المستقر .
    .
    — وحمل اي نظام او تنظيم لمظله دوليه تجعله اقرب لمن يحملونها في المنطقه لذلك فان من دلائل الانتقال الاردني الهادي هو ابتعاد عن مصر والسعوديه وإسرائيل واقتراب من قطر وتركيا والاخوان ( الذين عاد كلاهما ثانيه للمظله البريطانيه ) والتهدئة مع ايران وسوريا .
    .
    .
    .

  10. الى المدعو حربي
    الجار للجار والدار بالدار واولى لك فأولى فأولى !
    وكل كل مافعله او يفعله الحكام من ال سلمان وال نهيان فهو يهدف الى الحيلولة دون اقامة اي تقارب او اتصال او توثيق الروابط الاخوية والتقارب بين الاردن وايران ؟
    ولولا هذه المحاولات النكراء من هولاء لكان السواح و الحجاح الايرانيين الفرس الشي المجوس الصفويين الابضيين الخوارج عبدة النار أحفاد الصحابي الجليل سلمان الفارسي الذي اكرمه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم يتدفقون بالملايين على الاردن الهاشمي ولكان مي ينفقونه من سخاء من الاموال اضعاف هذه المساعدة التي وصفها اخ اردني له مكانته الرفيعة في المجتمع الاردني بكلمة واحدة ” هزلت * !مع العلم ان للاردن ديون متراكمة على حكام دويلات ” تبّع ” منذ سنوات وان هذه المعونة البخسة للاردن لاتسد 10% من تلك الديون !
    وامتفي بهذ الرد لعل الجاهلين في بواطن الامور يتفقه وقبل ان ينطقوا جهالة وسخفا
    وعيد مبارك للامتين العربية واالسلامي ولايران الشيعية الفارسية الاسلامية وشعبها العظيم ولحزب الله بصفة خاصة ؟
    احمد الياسيني المقدسي

  11. كل يغني على ليلاه ، للأسف الشديد كل واحد بلعب وفق مصالحه الضيقة والشخصية لدرجة اوصلت المواطن الأردني الى عدم الثقة في الجميع تقريبا ، لنا تجارب سابقة مع الاشقاء في قطر سواء رفضهم حتى الان دفع ما سبق ان وافقوا عليه من حصتهم بالمنحة الخليجية بواقع مليار وربع خلال خمس سنوات ، ولا ينسى الأردني انه سبق لقطر من باب الضغط على الاْردن لتصبح تابعة لها ان قامت بطرد الأردنيين العاملين والمقيمين بقطر عند اول خلاف سياسي بين البلدين ، ولا ننسى قضية الصحفي المجالي الذي حكم عليه بالإعدام لمجرد الضغط على الاْردن لتسير وفق هوى رؤية قطر .
    المؤلم في المشهد ان من أوصل الاْردن لتصبح مجرد العوبة وورقة ضغط بيد هذا او ذاك نسي او تناسى انه يمكن لنا الاعتماد على أنفسنا بعيدا عن التسول ومحاباة هذا البلد او ذاك ، يمكن لنا ذلك ان سلمت النية ووجدت الإرادة وتم البدء اولا بمحاربة المافيات والحيتان التي بات المواطن يعرفهم بالاسم ، ومن ثم تولية الشرفاء المخلصين مقاليد الأمور وثم التركيز على المشروعات التنموية والتركيز على الصناعات الثقيلة كما فعلت ألمانيا واليابان عقب خروجهما بهزيمة مذلة في الحرب العالمية الثانية واليوم تعتبر من دول الصدارة في العالم .
    فوجئت بتصويت الاْردن ضد الملف المغربي وبعض التعليقات ذهبت الى عدم حضور ملك المغرب القمة العربية وذهب البعض الاخر الى التصويت ضد الامير علي بانتخابات الفيفا ، وحقيقة لا أظن ان احد التحليلين قريب من الصواب فلم نعتد هذا الأسلوب والحكم وفق ردات الفعل ، ولا اعلم لماذا كان هذا التصويت السخيف لملف أمريكا

  12. في السطر الخامس كاتبين اسم وزير خارجية قطر خطأ ( محمد أل خليفة) و الصحيح هو محمد بن عبدالرحمن آل ثاني ….

  13. مع أنني اقول ان هذه المساعدة القطرية نافعة ومغيثة ويستحقا الاردن لموقفه الثابت في ازاء القضا يا العربية القومية وخاصة القضية الفلسطينية وعلى الاخص في وصية الهاشميين على المسجالاقصى واحقيتهم في الوصايا غى ارضالحجاز مهد الحرمين الشريفين بوصفهم من شلالة ال البيت الكرام وهوحق ديني وشرعي متوارث أباً عن جد ،وينتقل من الاجدا الى احفاد الاحفاد حتىيقضي الله امرا كان مفعولا ويرث تعالى الارض وماعليها ، ألا انني اخشى ان مبادرة قطر الاغاثية للاردن :
    أولا -انتكون انية اىبمعنن أدق ” مؤقتة ” ولفترة قصيرة ومحددة رغم انها تنم عن مشاعر متبادلة نحو توثيق ا الاخوة والتقارب الاخوي ولو انه جاءت متاخرة باعتثة لاثارة المخاوف والشكوك !
    ثانيا – ام الخوف فلان هذ الاعلان القطري جاء في اعقاب اجتماع مكة حيث ان ال سلمان وال نبهان هما لقط خصمان لدودان ،وا افار القطري حاء بمثابة “مناكفة ” وان هده المعون القطرية نكون مرتبطة بإنهاء الخصام لان الثعلب السعودي الماكر لن يسمح كعادت لدويلة من دويلات “تبّع ” ان تزاود عليه وبداتكون معونة المناكفة القطرية قد ذهبت وادراج الرياح بسبب الكر اسعودي ،، فقد قرأت اليوم تقريرا مغاربيا عنوانه (السعودية عنوان الخيانة والغدر } !
    الايام القادمة حبلى بالمدث والانتظار سيد الموفف والموتمن غدار حت يثبت العكس لكن التجارب برهنت على ا ن ال سعود سببب مصائب ونكبات الامة فولالء الذين ذكرهم القرأن الكريم بالخوال الاعراب الاشد كفرا ونفاقا وهاهه العراق وسوريا وليبيا واليمن وما فعلته ايادي الاعرب من قتل وتشريد وخراب وتدمير لشههد عليهم الى يوم الدين !
    غدا يذوب الثلج ويبين المرج عن معونة المناكفة القطرية !
    وعيد أمْن وسعادة ورخاء مع احر التبريكات للامتين العربية والاسلامي وتحية عطررة من رحاب الافصى المبارك للجميع !
    احمد الياسيني المقدسي

  14. عندما تكون الشعوب واعية وحضارية في ثوراتها فالنتائج تكون اجابية ،،
    عندما تكون الاجهزة الامنية واعية وراقية تحافظ على امن وسلامة شعوبها فالنتائج اجابية وتصب في مصلحة الاوطان ،،،
    اما عندما تعتلي الاجهزة الامنية اسطح المنازل وتبدأ باصطياد شعوبها بطلقات في الرأس والصدر فهنا يحل الخراب والدمار ،،،
    شكرا لشعب الاردن الراقي وشكرا لاجهزته الامنية المبدعة والراقية ،،،
    حفظ الله الاردن قيادة وشعبا ،، والخزي والعار للحاقدين عليه ،،،

  15. لماذا يقدمون لمصر عشرات المليارات وللاردن حفينات ويقدمون المليارات لتدمير سوريا وليبيا وقلب نظام نركيا يستثمرون مءات المليارات في التدكير والخراب والفتات للدعم وهم تلقادروم هلى سداد البنك الدولي مجرد تساؤل

  16. الشكر لقطر أميرا وشعبا ,الشكر أيضا للملكه العربيه السعوديه ملكا وشعبا والشكر لدولة الامارات اميرا وشعبا ودولة الكويت اميرا وشعبا . وكل الحب والاخلاص للهاشميين بناة ألأوطان .
    والأمل أن يتخلص ألأردن من الفساد والفاسدين, ويبدأ بالاعتماد على موارده الكثيره .

  17. الأردن بلد كافة اشقاءه العرب هكذا كانت نشأته وهكذا سيكون ،والخلافات العابرة بين دوله إلى زوال بالتاكيد وستكون من الماضي عما قريب ،والبقاء لله وللأمة .

  18. استثمار للشباب!!!
    اي نوع من الاستثمار هذا الذي تبشر به قطر؟!!
    اللهم رحمتك.. اللهم رحمتك

  19. شكرا لدولة قطر الشقيقة ولسمو أميرها الشاب تميم بن حمد على تقديم المساعدة للأردن كواجب قومي واسلامي لا غير.
    حسنا فعل الأردن حين لم يطع علاقاته مع قطر واخذ موقفا اقرب الى التوازن وإن كنا نرغب لو بقي سفير قطر معززا مكرما في بلده الثاني الأردن. لكن نأمل ان شاء الله ان تتعزز العلاقات قريبا جدا ولا تشوبها بعد ذلك شائبة. ما اجمل ان تكون علاقات الأردن متوازنة مع الجميع وتميل اكثر حسب مصالحها.

  20. أموال قطر هذا سوف تكون مثل الخمس مليارات التى لم تدفعها قطر خلال السنوات الماضية للأردن. أقول للحكومة القطرية اسمع جعجه ولا ارى طحن

  21. في الأردن شعب يفضل الجوع على الإنبطاح و الخنوع….في الأردن جيش باسل مدرب خير تدريب و يعشق الدفاع عن وطنه و عن الحق….في الأردن قبائل كرم و عزة نفس و شهامة….في الأردن أسرة حاكمة من سلالة مباركة …..الأردن البلد ذا الإمكانيات الإقتصادية المحدودة يستضيف من اللاجئين و النازحين ما يفوق عدد سكانه الأصليين…..أين تجد فوق الأرض و تحت السموات بلد و شعب كهذين ؟؟!!……وبدل أن تتشرف أعراب صهيون بمصادقة هذا البلد يحاولون جاهدين أن يستغلوه بمساعدة ترامب الخرف…..

  22. قطر والسعودية والتحالف الخفي بينهما في لعبة تهدف للتحايل على الاليات التي افرزها قانون جاستا وغيره لداعمي الارهاب.. لن ينطلي على المحنكين من ابناء امتنا..
    قطر والسعودية واسرائيل تحالف خفي ماكر .. اللهم امكر لنا ولا تمكر علينا
    اللهم سلم الاردن شعبه ومليكه وكل المخلصين من مكرهم ودسائسهم وانصرنا عليهم ..

  23. يهرولون لتنفيذ أوامر ترامب وإنشاء الله سيأتي دور الأتراك وستكون هدية العيد للأخوة الأردنيين. مبروك عليكم أموالهم فإنها حلال لكم واحدروا من مخططاتهم لأنها لاتريد الخير للعرب والمسلمين إنما هده الجعجعة كلها من أجل عيون إسرائيل وحماية محيطها الجغرافي و منع تمدد فكر المقاومة.كيفما كان الحال لن ترضى عليكم اليهود حتى تتبعوا ملتهم.

  24. لا أمان من قطر تركيا الاخوان المسلمين تونس وحماس اموالهم وهنا قطر سم وقاتل ذو أهداف اجراميه مدمره لن اصدق منافيقون قتله خونه

  25. بالنسبة للوضع الإقتصادي بالأردن
    وحسب ادعاء الحكومة الأردنية انهم خسروا كثيرا باستضافتهم للاجئين
    السوريين لماذا لا يشجعوهم على العوده لبلادهم للمشاركه باعاده الأعمار. لان مناطق كثيره بسوريا أصبحت آمنه
    الان لبنان يشجع اللاجئين المتواجدين على أراضيه بالعودة وفعلا عدد كبير منهم يعود الآن.
    الا اذا كان الأردن يستفيد من المساعدات الدوليه بسببهم.

  26. كان ابو عدي يدعم الأردن بالنفط والسلاح والتجارة حتى ازدهرت في جميع المجالات واليوم الخلجيين يتكرمون على شعبنا الاردني الاصيل بالفتات وبشروط مذلة كان على السعودية والإمارات ان تدعم الاقتصاد الأردني بمليارات الدولارات حتى لا يسقط بيد امريكيا وإسرائيل

  27. شكرا لقطر، لكننا ماضون الى بناء قدراتنا الذاتية بعد ان تخلصنا من خدم ال سعود في الفريق السياسي

  28. قطر من جهة والسعودية والامارات من جهة يتسابقون على خطب ود الاردن بعد جفاء طويل!
    شو الطبخة؟

  29. نعم على الاردن الإنفكاك عن تحالف أعراب الرمال المتصهين والمتهور واستعادة العلاقات مع دولة قطر الى طبيعتها وكذلك مع سوريا والعراق وتركيا وايران كونهم مجاله الحيوي لإنعاش اقتصاده بدون أي ضغوط أو إبتزاز تقف خلفه الصهيونية والإمبريالية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here