ملك الأردن حول الضرائب: خلص يكفي بدنا نخفف عليكم جميعا…فيديو

عمان ـ وكالات: أعلن الملك الأردني عبد الله الثاني أن الهدف هو التخفيف عن المواطنين، وأنه لن يكون هنالك زيادة على الضرائب.

وأكد الملك، خلال لقاء وجهاء وممثلي أبناء وبنات عشائر بئر السبع الذي تخلله مأدبة غداء حضرها سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثانين ولي العهدن “أرحب بإخواني أبناء وبنات عشائر بئر السبع، وكل التحيات والتقدير لكم في بيت كل الأردنيين، وحبيت أسلم عليكم وأشكركم على مواقفكم الوطنية، فكل التقدير مني شخصيا لكم جميعا، وتحياتي للجميع”.

ونوه الملك، أن الهدف الأساسي هو تحسين الوضع المعيشي للمواطنين، لافتا، بهذا الخصوص، إلى أن الحكومة ستعلن عن الحزمة الثالثة لتنشيط الاقتصاد وتحفيز الاستثمار، كما نقلت وكالة “عمون”.

وردف الملك الأردني إلى أنه وجه الحكومة لتخفيض الإنفاق الحكومي، بما يمكن من زيادة رواتب العسكريين والمدنيين بأسرع وقت.

وأشار الملك إلى أن الهدف هو التخفيف على المواطنين، وأنه لن يكون هنالك زيادة على الضرائب، قائلا جلالته “خلص بكفي، بدنا نخفف عليكم جميعا”.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. السؤال الذي يطرح نفسة رغم انخفاض الدعم من الخارج وارتفاع العجز الداخلي , لماذا هذا الكلام ؟؟ وكم سيدوم ؟؟ لان التجربة تتكرر , ببداية ما اطلق علية الربيع العربي كان هناك حديث عن نوع من الحرية وبعد عودة أنظمة الحكم المدعومة صهيو_غربية للحكم عاد النظام لتطبيق الاحكام العرفية , والان بعد حراك لبنان والعراق والذي كانت دوافعة اقتصادية جاء هذا الكلام , فهل ستعود الضرائب ورفع الأسعار بعد استقرار الأوضاع بلبنان والعراق ؟؟!!!!!!!!!!!

  2. أولا هذا اعتراف من نفس جلالة الملك بأن الضرائب كثيره لان كلمة بكفي تستعمل لإنهاء الكثير .
    ثانيا شكرا لجلالتك لأنه و الله العظيم بكفي هلكتونا بل ذبحتونا .
    ثالثا انشا الله يسمعوا كلامك و خاصه موظفي الضريبي و الجمارك اللي مش ناقصهم إلا أن يضعوا حواجز طياره على الطرق و يقشطوا الناس فلوسها

  3. التخفيف بكون على واحد حملوا تقيل شوي…. الأردنيين وقعوا تحت حمل الحكومة… المطلوب تشيلوا كل الحمل وتعوضوا الأردنيين بالدعم النقدي والعيني المباشر حتى تعود الاردن مثل قبل خمس سنوات…. غير هيك كلمة تخفيف مثل اللي يوصف بانادول لمريض بغسل كلى.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here