ملك إسبانيا يوبِّخ رئيس حكومته أمام الكاميرات

مدريد – “رأي اليوم” – البشير محمد لحسن:

رصدت كاميرات الصحفيين ملك إسبانيا، فيليب السادس، وهو يوبِّخ رئيس الحكومة الإشتراكية، بيدرو سانشيز، اللقاء كان بمقر البرلمان الاسباني على هامش تطييب جسد الزعيم الاشتراكي، ألفريدو روبالكابا، الذي توفي بجلطة دماغية قبل ثلاثة أيام. وقد حرصت المؤسسة الملكية على عدم التعليق على الحادث، لكن الصحافة الاسبانية كشفت عن خبايا استياء الملك من رئيس حكومته ما دفعه إلى توبيخه في مناسبة عامة.

ويعود السبب إلى إطلاق رئيس الحكومة الفائز في الانتخابات التشريعية الأخيرة لحملة مشاورات مع بقية الأحزاب، وهو ما يُعتبر من صلاحيات الملك، فحتى وإن كان ذلك غير مكتوب لكنه تقليد دأب كل رؤساء الحكومات الاسبانية المتعاقبة على احترامه.

ولم يكتفِ الملك بمحاولة تهميش سانشيز من خلال بقائه طيلة فترة تواحده قرب مناوئيه في الحزب الاشتراكي وألد خصومه من أمثال فيلبي غونثاليث، رئيس الحكومة السابق، غير أن الملك لم يتمالك أعصابه أثناء اقترابه من رئيس الحكومة الحالي ليوبخه وقد بدا وجه شاحباً وجاداً.

ويُعتبر سانشيز من أكثر رؤساء الحزب الاشتراكي يسارية وقد كلفه ذلك الطرد من الحزب سنة 2015 ليعود بقوة عن طريق تحريض قواعد الحزب التي نجح في ضمها إلى صفه، بينما قام بنصفية جميع خصومه من قيادة الحزب بعد فوزه برئاسته.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here