ملف بريكست يحتاج إلى “قرار” وليس إلى مزيد من الوقت وذلك قبل اسابيع من موعد 29 آذار التاريخ المحدد لخروج المملكة من الاتحاد

باريس- (أ ف ب) – قال كبير مفاوضي الاتحاد الاوروبي في ملف بريكست ميشال بارنييه الجمعة ان الاتحاد لا يحتاج إلى “الكثير من الوقت الاضافي” للتوصل الى اتفاق مع المملكة المتحدة بشأن بريكست، بل الى “قرار”، وذلك قبل اسابيع من موعد 29 آذار/مارس التاريخ المحدد لخروج المملكة من الاتحاد.

وقال بارنييه لاذاعة “اوروبا1” بعد تاكيده عدم استبعاد تأجيل هذا الموعد “لسنا بحاجة الى الكثير من الوقت الاضافي، نحن بحاجة الان الى قرار وأن يتحمل كل طرف مسؤولياته”.

واضاف “على البريطانيين الان ان يتحملوا مسؤولياتهم ويقوموا بتأمين نتائج القرارات التي اتخذوها ديموقراطيا” وذلك في وقت بدت فيه المفاوضات متعثرة رغم اعلان البريطانيين الاربعاء عن “تقدم”.

ومنذ رفض البرلمان البريطاني اتفاق بريكست في كانون الثاني/يناير، تحاول رئيسة الوزراء تيريزا ماي اعادة التفاوض مع بروكسل على نسخة جديدة من الاتفاق.

ويرفض الاتحاد الاوروبي اعادة التفاوض على اتفاق الانسحاب، لكنه يقول أنه منفتح على مباحثات حول الاعلان السياسي المرافق للاتفاق وهو نص يحدد ملامح العلاقة المستقبلية مع لندن.

وتأمل ماي في الحصول على “تعديلات ملزمة” بشأن “شبكة الامان” وهو اجراء هدفه الابقاء على الحدود مفتوحة بين جمهورية ايرلندا العضو في الاتحاد الاوروبي ومقاطعة ايرلندا الشمالية البريطانية بعد 29 آذار/مارس. وهذا الاجراء موضع انتقاد في بريطانيا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here