ملف الشريط القطري بالأردن: خلاف غير مسبوق بين المحاكم ومراكز قوى تتصارع

555555.jpj

رأي اليوم- عمان- جهاد حسني-قررت محكمة أمن الدولة الأردنية مساء الأحد الماضي بأنها ليست الطرف المختص بمحاكمة إثنين من العاملين في موقع إلكتروني بتهمة الإساءة لدولة قطر بعد شريط فيديو أثار ضجة واسعة في الأوساط الإعلامية والسياسية الأردنية.

 وإتخذت المحكمة الأمنية هذا القرار في مفاجأة واضحة بعدما وصلها ملف هذه القضية متأخرا لمدة 24 ساعة  مما يؤشر على خطوات بيروقراطية أعاقت وصول الملف حسب الأصول.

 وبرز التناقض عندما قررت محكمة بداية عمان  من جهتها عدم إختصاصها بقضية الشريط القطري .

 وأحيل ملف التهمة والقضية إلى محكمة أمن الدولة الخميس الماضي بناء على قرار عدم الإختصاص الذي إتخذته محكمة البداية ولاحقا قررت المحكمة الأولى من جهتها أنها ليست مختصة.

 يعني ذلك عمليا أن أجهزة القضاء إحتارت في تصنيف هذه القضية وهي تتضمن تهمة تعكير صفو العلاقات مع دولة شقيقة هي قطر .

 ويبدو أن مدخلات كثيرة دخلت على ملف هذه القضية من حيث وجود أسماء بارزة لها علاقة بالموقع الإلكتروني الذي بث شريطا يسيء لدولة قطر ويتضمن مشاهد  شخصية وجنسية لأحد أفراد العائلة الحاكمة في قطر.

هذه  المداخلات إنتهت بقرار في القضاء العسكري يتضمن الإفراج عن المتهمين في القضية وهما الصحفي أمجد معلا وناشر الموقع الإلكتروني ويدعى جهاد فراعنة وهو شقيق عضو البرلمان الأسبق حماده فراعنة.

لكن هذا القرار لم ينفذ حتى ساعة متأخرة من ليلة الإثنين مما يعني بأن ملف القضية حائر ويتجول بين أروقة المحاكم بدون تحديد الجهة المختصة قضائيا فعلا بإجراء التحقيق القضائي.

هذا الوضع فريد في القضاء الأردني ويعكس فيما يعكسه وجود صراع بين مراكز قرار حول خلفية مسألة الشريط القطري مع إنقسام في الرأي خصوصا وان منظمة هيومن رايتس ووتش طالبت السلطات بالإفراج عن الموقوفين بإعتبارها قضية حرية رأي.

الإدعاء المدني كان قد تحرك أصلا بناء على شكوى أرسلتها الحكومة بمخالفة القوانين.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. أصلا حمادة فراعنة مشبوه وقد جمع المال الوفير من مخصصات أبناء وأرامل الشهداء أما شقيقه جهاد فالمحاكم الأردنية تحكي قصص إحتيتالاته ونصبه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here