ملتقى في بروكسل حول ‘الربيع العربي: معطيات مقارنة بين العالم العربي وأوروبا”

brussels.jpg77

 

 

بروكسل ـ “راي اليوم” ـ بشرى فضل:

نظم مركز الأبحاث و الدراسات العليا (ASRC) بالتعاون مع معهد الدراسات الأبستمولوجية في بروكسيل (IESE) ملتقى تحت عنوان “الإعلام غداة ‘الربيع العربي: معطيات مقارنة بين العالم العربي وأوروبا”

وطرح الملتقى سؤال نظرة وسائل الإعلام للتغيير الاجتماعي والسياسي في العالم العربي بعد سلسلة الهزّات والانتفاضات المتصاعدة التي تعرفها المنطقة منذ ثلاث سنوات.

 وركزتْ المداخلات على تقييم أداء وسائل الإعلام العربي والغربي بهذا الخصوص وانعكاس هذه الأحداث في المفردات التي يستخدمها الفاعلون والمتابعون والمراقبون والتي يقدمونها للمتلقي عبر الوسائط التقليدية أو الجديدة.

وتناولتْ الأوراق المقدّمة كذلك قضية تصاعد الاسلاموفوبيا وانعكاس العنف المتفاقم على صورة “المسلم” كما تقدمها الوسائط النافذة.

وشارك في هذا الملتقى كل من: السيد عبد الباري عطوان، رئيس تحرير صحيفة “رأي اليوم” والدكتور محمد بدي ابنو مدير المعهد والسيدة أوديل هارفاي، مراسلة مجلة “لوماﭽزين” والسيد توماس فريديريك مدير مكتب “دي فيلت” الألمانية ورئيس نادي الصحافة الدولية في بروكسيل والدكتور سليم بدوي، مدير مكتب FRANCE24 في بروكسيل والسيدة أوزبيل بييكلي، الباحثة في المعهد ومديرة “ﭽلوبل ب ميديا”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. مع الأسف هذا المقال لم يفد في شئ سوى أن مدير الموقع كان من المشاركين. كان من الأفيد التطرق إلى خلاصة ما خرج به هدا اللقاء و شكرا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here