ملاحظات على هامش الاجتماعات الملكية مع العشائر الأردنية

موسى العدوان

أعتقد أن الاجتماعات الملكية والتي تم عقدها بين جلالة الملك وممثلي العشائر الأردنية، قد تم ترتيبها من قبل مستشارية شؤون العشائر. وقد تمت حتى الآن اجتماعات مع عشائر بئر السبع، عشائر بني حسن، عشائر العجارمة، عشائر البلقاوية، وعشائر بني عباد. وإن كنت لا أعترض على هذه الاجتماعات التي تهدف إلى إطلاع جلالته على أوضاع شعبه، إلا أن لي عليها بعض الملاحظات والتساؤلات، التي قد تنفع القائمين عليها في تصحيح مسيرتها.

ورغم أن طابع هذه الإجتماعات عشائريا إلاّ أنها انحرف حيناً لتأخذ طابعا مناطقيا. وعلى سبيل المثال فإن تسمية عشائر البلقاوية كما كانت في أوائل القرن الماضي وكما وردت في كتب التاريخ هي عشائر العدوان، العجارمة، بلقاوية مادبا، بلقاوية عمان، الدعجة. وهنا أتساءل:

  1. لماذا دُعيت عشائر العدوان ضمن عشائر البلقاوية وتم تذويب اسمها، علما بأن العشائر الأخرى دُعيت باسمائها ؟

  2.  لماذا لا تكون هذه الاجتماعات مناطقية حسب المحافظات لتشابه طبيعتها، خاصة وأن بعض العشائر موزعة في عدة محافظات ؟

  3. أليست بعض العشائر التي دعيت بصورة منفصلة، هي جزء من عشائر البلقاوية، حسب الإسم الذي أسبغ عليها ؟

  4. عشائر السبعاوية –  مع احترامي لهم – والذين تمت دعوتهم إلى الاجتماع بصورة منفصلة أيضا، هل هم من العشائر الأردنية ؟

  5. لماذا لا يكون جلالته ضيفا على العشائر، فيزورهم في مواقعهم مكرما ليطلع على طبيعة أحوالهم، بدلا من كونهم ضيوفا عليه في داخل السرادقات الملكية ؟

  6. هل يُعقل أن جلالة الملك ينتظر سماع شكاوى شعبه، من خلال هذه الاجتماعات التي يتراوح مدعووها بين 150 إلى 200 شخصا ويصعب الحوار خلالها بين الطرفين ؟ إذ نشاهد على شاشات التلفزيون بعض المتحدثين ولكن لا نسمع حديثهم، فنعتقد أنهم يسبّحون بنعمة الأمن والأمان، وتقديم الشكر لمسؤولي الهيئات الرسمية على اهتمامهم، دون التطرق لقضايا الوطن الهامّة. وبعد عودتهم  يواجهون بتساؤلات أبناء عشائرهم بِ : ماذا طلبتم وماذا سمعتم جديدا، فلا يجدون إجابة عملية ؟

  7. لا أعرف ما هي الآلية التي تتبعها ( فرّازة الديوان الملكي )، لاختبار أبناء وبنات الأردنيين، الذين يُدعون لمثل هذه الاجتماعات ؟ فهل هناك أناس مرضي عنهم يفوزون باللقاء، وآخرون مغضوب عليهم مستبعدون من الحضور ؟ لمن يدير هذه الفرّازة المقيتة أقول: بأن الأردنيين مجمعون على حب الملك، وإن كانت هناك خلافات بالرأي أحيانا، فهي تصب في مصلحة الوطن، ولا تبرر صناعة صفحة سوداء، تحمل أسماْ بعض من يقال لهم ” أبناء وبنات الوطن “.

  8. قضايا المواطنين الهامة ليست عشائرية، بل هي قضايا وطنية يعرفها الجميع وعلى رأسهم جلالته ومن بينها : مستقبل الأردن السياسي والاقتصادي والأمني، الفقر والبطالة، العدالة في سقف الرواتب لموظفي الدولة ومؤسساتها، حرية الرأي وإلغاء قانون الجرائم الإلكترونية، تعديل الدستور، سنّ قانون انتخاب عصري مناسب، إلغاء مخصصات الأحزاب المالية، إلغاء المؤسسات

الخاصة، ترشيد الاستهلاك وتخفيض أعداد الوزراء والنواب والأعيان. إيجاد سكن وظيفي لكبار المسؤولين والتوقف عن منح القصور الخاصة لهم، تغيير النهج المتبع في إدارة الدولة، محاسبة الفاسدين من خلال سنّ قانون  “من أين لك هذا ” ؟ إعادة النظر باتفاقية وادي عربة، معالجة قضايا الغاز والمياه مع العدو الإسرائيلي.

ختاما أرجو الله أن يهدي القائمين على مثل هذه الاجتماعات، بأن لا يخلقوا أحقادا وشرخا بين أبناء وبنات هذا المجتمع المتآخي والمتماسك بإذن الله.

فريق اردني متقاعد

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. “يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ”

    بعد متابعتي الآراء الواردة في التعليقات والردود المختلفة والتي تتسم العقلانية والأدب وبعد النظر سواء ما ورد في تعليق كاتب المقال الفريق العدوان وما ورد في تعليق السيد المغترب وقد تشكل لدي قناعة أكيدة بأن ما يجمعنا اكبر وأعمق وأسمى من ان تفرقه السياسة ولو بكلمة غير مقصودة أو فهمت خطأ أو فسرت في غير محلها .واما أبناء العم الذين أدلوا بدلاءهم فاقدر لهم غيرتهم ونخوتهم واقول لهم بأن لكل جواد كبوة فلا أحد معصوم من الخطأ. فنحن في مركب واحد وسنبقي اخوة بإذن الله مهاجرين وأنصار.
    حمى الله الاردن
    وحفظ الله سيد البلاد

  2. للأسف الشديد لازال كُبار العسكريين و منهم المتقاعدين يدِّسو الُسمَ بالّدسم! لماذا أيها الكاتب المُحترم لازلت تختزن بداخلك بما يُسمى بمقولة الأصول و المنابت او هذا من شرق الضفة ونحن من غربها ؟ للأسف يبدوا أنك تنسى أو تتناسى بأن هذه العشيرة أو غيرها من الأردنيين الذين جيئ بهم إلى الأردن عام ١٩٤٨ م من شرق نهر الأردن يعني من فلسطين هم قرار بريطاني بحت كان مقرون و مرتبط بتأسيس الدولة وعلاوة على ذلك لولا هؤلاء الفلسطينيين الذين أُعطيت بلادهم و عقاراتهم و أموالهم للصهاينة و هُجِرّوا للأردن بعد تأسيس الإمارة عام ١٩٢٣ م و قبل و خلال عام ١٩٤٨م للأردن لولاهم لم أسست هذه الدولة! فالتلميح أو حتى التصريح بأن هذه العشيرة التي تُسمى عشيرة بئر السبع و تضم أعداداً ضخمة في الأردن و تحمل أرقام وطنية تماماً مثلك مثلهم هم أردنيين يدفعوا ضرائب و يستثمرون بالبلد و يترشحوا للبرلمان أو أي منصب عام هم حالهم كحال غيرهم من أبناء الوطن….غير موفق في مقالك هذه المرة…

  3. .
    الفاضل سبعاوي
    الفاضل ابو خالد التياها السبعاوي
    الفاضل Sarhaan
    .
    — سادتي ، أبداً بتحيه عرفان خاصه لابناء بئر السبع بكافه عشائرهم اهل النخوه الذين عند الوقيعه كانوا سند الحق والجيش العربي دون تردد ووقفوا مع من حموا ظهر الاردن رغم انهم لم يكونوا يحملون الجنسيه ، فانتخيتم للأردن ولم يكن مطلوب منكم حينها سوى الحياد في حين تقاعس بعض منا ممن كان مطلوب منهم التصدي .
    .
    — ان اخر إنسان يمكن ان يكون اقليميا خاصه تجاه الاخوه الفلسطينيين او الأردنيين من اصل فلسطيني هو ضمير الوطن الفريق الركن موسى باشا العدوان وارجوا منكم ان تنظروا لمقاله بهذه الروح لان القصد بالأمثلة كان توضيح فقدان بوصله وهدف تلك اللقاءات وليس استهداف ايا من عناصرها .
    .
    — وعتب موسى باشا في محله على كادر الديوان الملكي وأنا بعد الأستاذان منه أتخطى مرحله العتب باستياء بالغ من ذلك الكادر الذي اما عن جهاله او عن انتهازيه او انصياع لمراكز قوى يرتب هذه المسرحيات التي تعطي عكس المطلوب منها للملك وولي عهده لكنها ترسخ نفوذ من يختار اسماء الحضور .
    .
    — والذي يوكد ان هذا نشاط ليس هدفه خدمه الملك بل خدمه لأشخاص ومراكز قوى على حساب الملك كونه يتم خلافا للأصول حيث يتم اللقاء في الديوان الملكي بدلا من زيازه الماك وولي عهده معه العشائر في بيوتها ، لكن من خطط واختار الاسماء ( لتحميلها جميله ) لا يملك نفس التأثير في اختيار الحضور لو تمت الزيارات في بيوت العشائر وكان الهدف فعلا تكريم وجوهها وتعميق أواصر تلك العشاير مع صاحب القرار وولي عهده في انطلاقته لدور اوسع .
    .
    — زيازه الملك وولي عهده العشاير في مناطقها به تكريم لكل فرد بالعشيرة رجلا كان او أمراه وطفلا او شيخا سواء حضر اللقاء ام لم يحضره ، في حين ان استدعاء مجموعه مهما بلغ عددها من العشيرة للديوان يشكل استفزازا لكل من لم يدعى للقاء ،،، هل غاب ذلك عمن ينظمون اللقاءات قطعا لا لكنهم ينظمون تلك اللقاءات لمنفعتهم وتعزيز نفوذهم الشخصي .
    .
    — واستغرب كثيرا كيف قبل شخص بحنكه الشيخ سعد هايل سرور تنظيم اللقاءات العشايريه على هذا النحو وهو الأكثر إدراكاً بأثرها السلبي على صاحب القرار مما يوضح بان من سبفه بالموقع وحليفيه المتنفذين في الديوان والحكومه الذين لهما حسابات مختلفه لازالت لثلاثتهم الهيمنه على المستشاريه ، وعلى ابو هايل ان يتخلى عن دبلوماسيته ويعزز من نفوذه في المستشاريه ليصبغها بطابعه الأقرب الى نبض وجوه العشاير الفاعلين وتقريبهم للملك فالوقت صعب و لا يسمح بالمجاملات خاصه وان سياسه انتاج شيوخ التي انتهجها الثلاثي المشار اليهم كانت نتايجها كارثيه لم تنفع سواهم على حساب رصيد الملك ومصلحه الشعب .
    .

    .
    .

  4. للأسف اكثر من نصف ابناء عشائر العدوان، و انا احدهم، بعيشون تحت خط الفقر. و مع ذلك لا يزال البعض يدّعون انّهم يمثلوننا و يتظاهرون بالولاء للنّظام لتحقيق مآربهم و أطماعهم الخاصّة.
    بئس لكم و للقاءاتكم.
    علاوةً على ذلك، شرفاء عشائر ااعدوان يستنكرون إلاقليمية البغيضة التي تفوح رائحتها من بين سطور المقال.
    كلنا أهل هذا الوطن سواءُ اتينا من بئر السبع او معان.
    مع أطيب التحيات للجميع.

  5. يا سيد عدوان مع احترامي ومودتي اذا كنت بهذه الخبرات وعقليتك تفكر بمن هو اصل الاردني وفصله فعلى الدنيا السلام المقال مليء بالتناقضات الظاهرة والخفية كما تفضل الاخ

  6. السبعاوية وسواهم من قبائل الاردن هم فوق الجغرافيا وهم عرب قبل حدود المستعمر سايكس و بيكو وكانوا من رجالات الثورة العربية الكبرى التي تأسس عليها الاردن ومشروع الحضاري مع خالص التحية للفريق موسى العدوان

  7. حياك الله يا السبعاوي وتحيه مثلها للأخ أبو خالد ، لا مجال للزياده عما ورد في تعليقكما ، أنها العنصريه والاقليميه البغيضه ، نعم لو دعي حضره الفريق لكانت اللهجه مختلفه .

  8. الأخ السبعاوي المحترم. أنا لا اتحدث عن أشخاص بل عن عشائر. وإذا كنت مجندا في القوات الخاصة فأنت أردني ولك الحق كما لكل الأردنيين، مع الاحترام والتقدير.

    الأخ خالد السبعاوي المحترم. أنا لم انتقد اللقاء مع الملك من حيث المبدأ، ولكنني انتقدت أسلوب الدعوة واختيار الممثلين للعشائر، فعشائر العدوان في مثل هذه الأيام من القرن الماضي كان يتزعمها الشيخ ماجد العدوان ويلقب بأمير البلقاء، حيث سكت النقود بإسمه، وتعدادها اليوم يفوق الثلاثين ألف نسمة. وطالما أن بعض العشائر دعيت منفردة بالإسم، فليس من العدل أن يتم تمثيلها بعدد لا يتجاوز أصابع اليدين.

    ولكونها هي وبعض العشائر الأخرى موزعون في عدة محافظات، طالبت بأن تتم زيارة الملك إلى المحافظات بمن فيها من إجزاء من العشائر المختلفة. وقد ذكرت بأن عشائر بئر السبع لهم التقدير والاحترام. وإذ رجعت إلى كتب التاريخ التي تبين أسماء عشائر الأردن، لما وجدت بها ذكر لعشائر السبعاوية، مع تكراري لاحترامهم.

  9. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ارى ان المقال مليء بالتناقضات فأنت تعترض على لقاءات الملك في الوقت نفسه تبدي رغبة بأن تتم على مستوى العشيرةوتبدي استياءك من عدم ذكر عشيرتك بالاسم ومابين السطور لا تخفي رغبة خفية بان تكون من أولئك المدعوين.وتدعو في ختام مقالك
    بأن لا يخلق القائمون على هذه الاجتماعات شرخاواحقادابين النسيج المجتمعي وانت من يحمل أحقاد ويسعى لشرخ المجتمع
    عندما تطرقت بأن أبناء عشائر بئر السبع ليسوا أردنيين واقول أطمئن فهم لا ينكرون أصلهم ويعتزون به وما تمسكهم باسم عشائر بئر السبع الا أصدق دليل على ذلك فاسمهم مقترن بمهد الأجداد بئر السبع. وابشرك واعتقد انك ستصر بأن الملك في لقائه الخير بأبناء عشائر بئر السبع وعد بأن يتم تعيين آباءهم في المناصب القيادية ويشغلوا اعلى المراكز وان يحظوا بما يليق بهم وبثقلهم واخلاصهم لسعيد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني

  10. موسى العدوان
    أذكر انك كنت ملحقا عسكريا في السفارة الاردنية
    في لندن . يومها قالوا : ان موسى العدوان سيغدو قائدا للقوات الخاصة . هكذا كان . كنت اقضي مدة الخدمة الالزامية في كتيبة المظليين 91 . في الشهر الاخير من خدمتي كانت لك جولة تفتيش على كتيبتنا وتحديدا على فصيلنا . اذكر انك اخترتني وحدي من بين زملائي لتسألني بضعة اسئلة . كنت حينها شابا رياضيا اسمرا نحيفا . وكنت “سبعاويا” . والان بعد كل هذه العقود الطويلة . وبعد ان غادرت مناصبك وخلعت رتبك . وبعد ان غدت خدمتي بالصاعقة من اغلى واغنى فترات العمر . بعد كل هذه السنوات هل يحق لي ان أسألك : من هو الاردني؟ وعلى اي دستور تستند ؟ وتذكر : يوما ما كنا معا على خط النار .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here