مقدم برامج شهير يسعى لاستنساخ كلابه بـ 228 ألف دولار

 

عبد الجبار أبوراس / الأناضول: ذكرت صحيفة بريطانية، أن مقدم البرامج الإنجليزي الشهير “سايمون كاول” سينفق 180 ألف جنيه استرليني (نحو 228 ألف دولار) لاستنساخ كلابه الثلاثة.

وقالت صحيفة “ذا صن”، إن “كاول متيّم جدًا بجرائه الثلاثة، سكويدي، وديدلي، وفريدي، وأنه يأمل في استنساخهم من خلال الحصول على خلايا منهم مستعينًا بشركة كورية جنوبية”.

وقال كاول الذي اشتهر بعد اشتراكه كحكم في العديد من برامج استعراض المواهب، للصحيفة، الأحد، “سأقوم باستنساخ الكلاب 100%”.

وأضاف: “درسنا الأمر بصورة دقيقة، وحصلنا على جميع التفاصيل وأستطيع أن أثبت لكم أنني سأقوم باستنساخهم”. 

وأوضح رائد الأعمال البريطاني “أقوم بذلك لأنني لا أستطيع تصور فكرة عدم وجودهم معي”.

وتابع: “سأقوم بذلك في وقت قريب، ما يعني أنه سيكون لدينا 6 كلاب يركضون حولنا، فهذا الاستنساخ لن يضرهم، إنه شيء متعلق بالحمض النووي”.

وبحسب الصحيفة، فإنه خلال عملية الاستنساخ التي تكلف 60 ألف جنيه استرليني لكل كلب، سيتم إجراء خزعة عن طريق الجلد على بطن كل حيوان. 

وبعدها سيقوم العلماء بانتزاع النواة من بويضات وحقن فيها خلايا مأخوذة من الحيوانات المراد استنساخها.

ووفق الصحيفة، فإن كلاب “كاول” هي من أكثر الكلاب المدللة في عالم المشاهير، وهي تسافر معه حول العالم، عبر طائرة خاصة، ولها مقاعد جلدية خاصة، وطعام خاص.

والاستنساخ هو عملية يتم فيها إنتاج نسخة مطابقة جينياً من خلية أو نسيج أو كائن حي، ويطلق على النسخة الجديدة مصطلح “مُستنسَخ”. 

وتعتبر النعجة الأسكتلندية “دوللي” أشهر المستنسَخات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here