مقتل11 مدنيا على الاقل في غرب النيجر وجنوبها

نيامى – (أ ف ب) – قتل احد عشر مدنيا على الاقل بين الخميس والجمعة في منطقتي ديفا وتيلابيري في جنوب النيجر وغربها اللتين تتعرضان بانتظام لهجمات جهاديين، وفق ما افادت السلطات المحلية فرانس برس السبت.

وقال مسؤول محلي ان “ستة اشخاص قتلوا امس (الجمعة) ليلا في غوغوني الواقعة في منطقة ديفا القريبة من نيجيريا وتشاد بايدي عناصر في بوكو حرام”. وبين القتلى اربعة افراد من أسرة واحدة.

وفي منطقة تيلابيري القريبة من مالي، “اطلق اربعة مسلحين يستقلون دراجتين ناريتين النار الخميس على عمال في قرية موليا وقتلوا اربعة منهم”، وفق مسؤول في تيلابيري.

والجمعة، قتل مسلحون مدرسا كان يتنقل بواسطة عربة كون استخدام الدراجات النارية محظورا في هذه المنطقة.

ونقل سكان محليون ان مدير مدرسة ومدرسا “اصيبا بجروح بالغة” ليل الجمعة بنيران “مسلحين”.

وفي الثالث من شباط/فبراير، هاجم مسلحون ورشة لبناء سد على نهر النيجر واجبروا المتعهد الصيني على “وقف الاشغال موقتا”، وفق ما افاد التلفزيون العام مساء الجمعة.

وقتل 174 جنديا في ثلاث هجمات في تيلابيري في كانون الثاني/يناير وكانون الاول/ديسمبر وقع اثنان منها في شينيغودار (89 قتيلا) وايناتيس (71 قتيلا) وتبناها تنظيم الدولة الاسلامية.

وحدد موعد الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية في النيجر في 27 كانون الاول/ديسمبر 2020، على ان تسبقها انتخابات بلدية واقليمية في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here