مقتل 9 مدنيين في هجوم بطائرة أمريكية بدون طيار شرق أفغانستان

كابول-(د ب أ)- ذكر مسؤولون محليون أن تسعة مدنيين على الأقل قُتلوا في هجوم بطائرة بدون طيار نفذته قوات أمريكية في إقليم ننكارهار شرق أفغانستان مساء أمس الجمعة.

ووقع الهجوم في كاكاراك بمنطقة سورخ روه، التي يسيطر عليها مسلحو طالبان، طبقا لما ذكره عبد القهار قدير وأجمل عمر، عضوا المجلس الإقليمي.

وقال المتحدث باسم حاكم الإقليم، عطا الله خوجياني إن الهجوم استهدف مقاتلي طالبان، لكنه أسفر عن مقتل مدنيين أيضا.

وأضاف أجمل عمر أن الضحايا كانوا عائدين من نزهة في منطقة “خوجياني” المجاورة وقت وقوع الهجوم.

وذكر متحدث باسم حركة طالبان أنه تم تدمير سيارتي ركاب كانتا تقلان 11 مدنيا في الهجوم.

ولم يرد الجيش الأمريكي على الفور على طلبات للتعليق.

وإقليم ننكارهار من بين الاقاليم المضطربة، حيث تنشط حركة طالبان، وتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وفي تشرين ثان/نوفمبر الماضي، أعلن الرئيس الأفغاني، أشرف غني التغلب على داعش شرق البلاد.

يأتي الهجوم أيضا فيما يقترب مفاوضون أمريكيون وآخرون من طالبان من التوصل لاتفاق محتمل بعد محادثات استمرت لأكثر من عام ونصف بهدف إنهاء الحرب المستمرة في البلاد.

وقال وزير الدفاع الأمريكي، مارك اسبر للصحفيين في بروكسل أمس الأول الخميس إن الولايات المتحدة وطالبان تفاوضتا بشأن “اقتراح” لتقليص العنف يستمر سبعة أيام.

وفي نفس اليوم، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب إنه سيتم التوصل إلى اتفاق أصبح أمرا “وشيك للغاية”.

ووصف باحثون ومحللون أفغان أنباء التوصل إلى خطة لخفض العنف تستمر 7 أيام بـ”السخيفة”

وقال تميم آسي من مؤسسة “دراسات الحرب والسلام” البحثية ومقرها كابول: “كلنا نريد السلام.. دعونا لا ننجرف وراء المشاعر، ونرحب باتفاق مجهول تم التفاوض عليه في غيابنا (الأفغان)”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here