مقتل 7 مدنيين بنيران القوات الهندية في جامو وكشمير

سريناغار- الأناضول
قُتل 7 مدنيين جراء تدخل القوات الهندية لفض احتجاجات اندلعت في إقليم جامو وكشمير على خلفية مقتل مقاتلين مناهضين بإحدى القرى.
وحسب وكالة أسوشيتيد برس الأمريكية، فإن احتجاجات اندلعت في الإقليم عقب مقتل 3 مقاتلين مناهضين للوجود الهندي خلال عملية للقوات الهندية على قرية بولواما.
وتسبب تدخل القوات الهندية لفض المتظاهرين بمقتل 7 وإصابة أكثر من 30 مدني.
واتهم شهود عيان القوات الهندية بإطلاق النار مباشرة على المتظاهرين المؤيدين اللاستقلال، فيما انطلقت دعوات للحداد 3 أيام والإضراب العام بالإقليم.
وفي إطار الإضراب العام، أغلقت العديد من المحلات التجارية في الإقليم.
ورفعت القوات الهندية تدابيرها وسيرت دوريات في الشوارع تحسبا لحدوث اجتجاجات جديدة.
وأعلن مسؤولون تعليق خدمات النقل العام في مدينة سريناغار ومحيطها، فضلًا عن قطع شبكة الانترنت.
وأمس، قتل 6 وأصيب 22 مدنيا على الأقل جراء تدخل القوات الهندية لفض الاحتجاجات المناهضة للحكومة الهندية في جامو وكشمير.
ويضم الجزء الخاضع لسيطرة الهند من الإقليم جماعات مقاومة تكافح منذ 1989 ضد ما تعتبره احتلالا هنديالمناطقها، غير أن الهند تطلق عليهم اسم مسلحين.
ويطالب سكان الإقليم بالانفصال عن الهند والانضمام إلى باكستان منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسامهما الإقليم ذو الأغلبية المسلمة.

وتشهد علاقات الهند وباكستان توترا على خلفية النزاع على أحقية امتلاك الإقليم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here