مقتل 6 جهاديين في مداهمة في إحدى ضواحي القاهرة أثناء تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن خططوا لمهاجمة العديد من المنشآت الحيوية ودور العبادة المسيحية وقوات الأمن

القاهرة – (أ ف ب) – قتلت الشرطة المصرية ستة أشخاص يشتبه في أنهم مسلحون إسلاميون في مداهمة لمكان اختبائهم في إحدى الضواحي غرب القاهرة، بحسب ما أفادت وزارة الداخلية الاثنين.

وقتل الجهاديون الستة في تبادل لإطلاق النار بعد أن فتحوا النار على قوات الأمن في منطقة 6 أكتوبر، بحسب بيان الداخلية.

وقالت الوزارة أنها تلقت معلومات بأن المشتبه بهم يخططون لمهاجمة العديد من المنشآت الحيوية ودور العبادة المسيحية وقوات الأمن.

وعثرت قوات الأمن بحوزة المشتبه بهم على بنادق وأسلحة أخرى وذخيرة ومواد دعائية جهادية، بحسب الوزارة.

ولم يحدد البيان وقت وقوع المداهمة وما إذا كان المشتبه بهم يرتبطون بأية جهة.

وتأتي هذه المداهمة عقب هجوم انتحاري فاشل على كنيسة قريبة من القاهرة السبت، حيث قال مسؤولون أن انتحاري فجر نفسه قبل الوصول إلى هدفه بسبب تشديد الإجراءات الأمنية.

وأعلنت وزارة الداخلية الأحد أنها اعتقلت ستة مشتبه بهم ينتمون إلى “بؤرة إرهابية” مسؤولة عن ذلك الهجوم.

ومنذ أن أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، تدور مواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومجموعات اسلامية متطرفة في شمال ووسط سيناء أوقعت مئات القتلى من الجانبين.

كما وقعت هجمات في مناطق أخرى من البلاد ومن بينها القاهرة.

وفي التاسع من شباط/فبراير بدأ الجيش المصري عملية عسكرية شاملة في شبه جزيرة سيناء، حيث يتركز الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية (ولاية سيناء) المسؤول عن شن عدد كبير من الاعتداءات الدامية ضد قوات الأمن المصرية ومدنيين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here