مقتل 513 جنديا أفغانيا خلال شهر

كابل / شادي خان سيف / الأناضول

قتل 513 من عناصر الجيش الأفغاني جراء هجمات نفذها لمسلحين خلال أغسطس/آب الماضي، وفق إحصاء رسمي.

إذ قال وزير الدفاع الأفغاني، طارق شاه بهرامي، في إفادة برلمانية أمام مجلس الشيوخ، الأحد، إنّ “القتال اشتعل (مع المسلحين) ما أسفر عن خسائر كبيرة في كلا الجانبين”.

وتابع: “لسوء الحظ، ارتقى 513 شهيدا في صفوف الجيش، إضافة إلى 718 جريحا، و43 تم أخذهم أسرى خلال الشهر الماضي وحده”.

في المقابل، أشار الوزير إلى أن خسائر الأعداء بلغت “أربعة أضعاف خسائر الجيش”.

من جانبه، دافع وزير الداخلية الأفغاني، وايس أحمد باراك، عن الاتفاقية الأمنية الثنائية بين بلاده والولايات المتحدة، والتي طالب مجلس النواب الأفغاني قبل أيام بتعديلها على خلفية فشلها في تفادي العنف المتصاعد وهجمات طالبان.

وحمل باراك، خلال الجلسة ذاتها لمجلس الشيوخ، بعض الدول المجاورة لبلاده (لم يذكرها) “مسؤولية تعزيز الإرهاب” في أفغانستان.

وأضاف: “بطبيعة الحال، هناك عدد من الدول التي ترى الاتفاقية ضد مصالحهم الخاصة”.

والشهر الماضى، رفضت طالبان عرض الحكومة الأفغانية وقفا ثانيا لإطلاق النار، وبدلاً من ذلك دعت إلى انسحاب القوات الأجنبية من البلاد، وإجراء مباحثات مباشرة مع الولايات المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here