مقتل 40 مقاتلا من بوكو حرام في منطقة بحيرة تشاد


نجامينا – (أ ف ب) – أعلنت القوة المشتركة المتعددة الجنسية لمكافحة تنظيم بوكو حرام في محيط بحيرة تشاد أنها قتلت منذ الجمعة 40 “إرهابياً” خلال مواجهتين في النيجر ونيجيريا.

ووفق بيان تلقته وكالة فرانس برس، أكدت القوة الجمعة “اعتداء إرهابيين من بوكو حرام، ناشطين على طول خط نهر كامادوغو بين النيجر ونيجيريا على قواتنا المتمركزة في غيسكيرو (النيجر).(…)ودافعت القوات عن موقعها بقوة وقتلت 27 إرهابياً”.

وبعد المعركة، فر العديد من الجهاديين إلى نيجيريا، بحسب بيان القوة المشتركة.

والسبت، وقعت مواجهة جديدة بين القوة المتعددة الجنسية ومقاتلين من بوكو حرام في محيط أبادام في نيجيريا.

وبحسب بيان القوة، فقد قتل 23 جهادياً من التنظيم، وألقي القبض على جهادي.

وأكدت القوة عزمها على “تكثيف” العمليات حتى “تحييد بوكو حرام من آخر المواقع التي تسيطر عليها”.

وأواخر شباط/فبراير، دخلت وحدة مؤلفة من أكثر من 500 جندي مرتبطة بالقوة المشتركة إلى نيجيريا “لمساعدة” الجيش النيجيري.

والقوة المشتركة المدعومة من دول غربية تضم قوات من تشاد والكاميرون والنيجر ونيجيريا، وهي تقوم بمكافحة بوكو حرام في منطقة بحيرة تشاد بمساعدة لجان مراقبة مؤلفة من مواطنين محليين.

وقتل أكثر من 27 ألف شخص منذ بدء تمرد بوكو حرام في شمال شرق نيجيريا عام 2009، فيما لا يزال 1,8 مليون شخص غير قادرين على العودة إلى بيوتهم.

وامتدّ النزاع إلى الدول المجاورة، النيجر وتشاد والكاميرون، ما أدى إلى أزمة إنسانية في منطقة بحيرة تشاد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here