مقتل 40 صحفيا في العراق خلال ثلاث سنوات

بغداد (العراق)/ إبراهيم صالح/ الأناضول – قالت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق (مستقلة)، الأحد، إن  40 صحفيا قتلوا وأصيب 76 آخرون بين عامي 2015 و2017 .

وأوضحت الجمعية في تقرير نشرته على موقعها الرسمي أن  40 صحفيا قتلوا خلال الأعوام الثلاثة، وأصيب 76 آخرين، معظمهم قضوا خلال فترة العمليات العسكرية لتحرير الأراضي التي احتلها تنظيم  داعش  الإرهابي عام 2014 .

وأشارت الجمعية إلى  تسجيل 430 انتهاكاً صريحاً ضد حرية العمل الصحفي في العراق، معظمها كانت من قبل جهات حكومية وأمنية ، دون توضيح طبيعة تلك الانتهاكات.

وأضافت أن  معظم حالات الإصابات التي تعرض لها الصحفيون كانت خلال عام 2017، وهو العام الذي شهد معارك تحرير الموصل (شمال) .

كما لفتت الجمعية إلى  استمرار استهداف الجماعات المسلحة المجهولة للعديد من الصحفيين، وتواصل مسلسل الإفلات من العقاب

ويعد العراق واحداً من بين أكثر دول العام خطورة على العمل الصحفي منذ الغزو الأمريكي للعراق في 2003، والفوضى الأمنية التي تلت ذلك ومازالت مستمرة.

وتشير التقديرات أن ما لا يقل عن 455 صحفياً عراقياً قتلوا منذ الغزو الأمريكي للعراق في 2003.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here