مقتل 4 من القوات العراقية و33 من “الدولة الاسلامية” غربي الموصل

image_93938_ar

نينوى (العراق) / محمد وليد، أحمد قاسم / الأناضول- قال مصدران أمنيان عراقيان إن 4 من قوات الرد السريع و33 من تنظيم “الدولة الاسلامية” قتلوا، اليوم الأحد، خلال مواجهات مسلحة بالجانب الغربي لمدينة الموصل، مركز محافظة نينوى (شمال).

وأوضح النقيب عجيل محمد الخفاف، الضابط في جهاز الرد السريع (تابعة لوزارة الداخلية) للأناضول، أن “مواجهات مسلحة عنيفة اندلعت بعد ظهر اليوم بين داعش وقوات الرد السريع خلال تقدم الأخيرة نحو منطقة البورصة، من محور حي الزنجيلي غربي مدينة الموصل”.

ولفت إلى أن “المواجهات استمرت أكثر من ساعة، استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والخفيفة”.
وأشار الخفاف إلى أن “القوات العراقية أجلت خلال الساعات 48 الماضية 73 عائلة من منطقتي البورصة والشفاء، وعملت على توفير الماء والغذاء والاحتياجات اللازمة لها”.

وفي غربي محافظة نينوى، قال العقيد أحمد الجبوري، الضابط في قيادة عمليات نينوى، في حديث للأناضول، إن “الفرقة 15 لواء 75 في الجيش العراقي، صدت هجومًا لداعش على قرية البغلة التي تحررت أمس، والواقعة بين بادوش وتلعفر غربي الموصل”.

وأضاف أن “العملية أسفرت عن قتل عشرين عنصرا من داعش وتدمير جرافة مفخخة وآليتين مصفحتين مفخختين”.
ولم يذكر الجبوري خسائر القوات العراقية في صد الهجوم.
والموصل مدينة ذات كثافة سكانية سنية، وتعد ثاني أكبر مدن العراق، سيطر عليها “الدولة الاسلامية” صيف 2014، وتمكنت القوات العراقية خلال حملة عسكرية بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من استعادة النصف الشرقي للمدينة، ومن ثم بدأت في 19 شباط/فبراير الماضي معارك الجانب الغربي.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here