مقتل 34 من أفراد القوات الأمنية في هجوم بغرب أفغانستان

كابول (د ب ا)- قال مسؤولون الخميس إن حركة طالبان في أفغانستان قتلت 34 من أفراد القوات الخاصة الأفغانية في إقليم بادجيس بغرب البلاد مساء أمس الأول الثلاثاء.

وكان قد جرى نشر القوات للقيام بعملية ضد مسلحي طالبان في منطقة اب كاماري، ولكن المسلحين نصبوا كمينا لهم، بحسب ما قاله رئيس شرطة المنطقة خوداداد خان.

وقال رئيس مجلس الإقليم بهاء الدين قاديسي إن السكان نقلوا جثث الأفراد الذين قتلوا في منطقة اب كاماري لمستشفى الإقليم صباح اليوم.

وأضاف أن مسلحي طالبان كانوا قد احتجزوا في البداية ما لا يقل عن 11 من أفراد القوات الخاصة قبل أن يتم قتلهم.

ويشار إلى أن أفراد القوات الخاصة الأفغان الذين خضعوا للتدريب على أيدي القوات الأمريكية يعتبرون الأعلى تدريبا والأفضل جاهزية لمكافحة الارهاب في البلاد.

من ناحية أخرى، قُتل قائد بارز بالجيش الأفغاني على يد أحد المتسللين من طالبان في إقليم غازني بجنوب شرق البلاد في وقت متأخر من أمس الأربعاء، بحسب ما قاله امان الله كامران العضو بمجلس الإقليم.

وأضاف كامران أن أحد الحراس الشخصيين للقائد أصيب في الحادث الذي وقع بمنطقة قارا باج بالإقليم. و قام الجنود بالمنشأة العسكرية بقتل المتسلل.

ويشار إلى أن حركة طالبان تسيطر على مناطق شاسعة في الإقليم ماعدا مباني الإدارة المحلية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here