مقتل 31 متمرداً في أفغانستان بضربات جوية

 

غزنة (أفغانستان) – (أ ف ب) – أعلنت السلطات الأفغانية الخميس مقتل 31 متمرداً، يعتقد أن معظمهم مقاتلون في تنظيم القاعدة، بضربات جوية في جنوب شرق أفغانستان.

وبحسب بيان لوزارة الدفاع الأفغانية، فإن الضربات استهدفت ولاية غزنة في وقت متأخر الأربعاء، وتحديدا “قاعدة” تابعة للمتمردين.

وإذ اكدت أن المتمردين ينتمون جميعاً إلى تنظيم القاعدة، اوردت الوزارة ان الضربات نفذت “حين كان قاري عارف، أحد المتعاونين مع تنظيم (القاعدة) ينقل 31 إرهابياً بينهم 9 انتحاريين في سيارات عدة” وجرى “القضاء عليهم”.

واوضح متحدث باسم حاكم غزنة هو محمد عارف نوري في بيان منفصل أن عدداً من المقاتلين الذين قتلوا ينتمون إلى شبكة حقاني التابعة لحركة طالبان.

ولم تحدد وزارة الدفاع الجهة التي نفذت الضربات. والقوات الأفغانية والأميركية فقط تملك القدرة على تنفيذ ضربات مماثلة في أفغانستان.

من جهته نسب محمد عارف نوري الضربات إلى عسكريين أميركيين، من دون التمكن حتى الساعة من تأكيد ذلك.

ولا تزال القاعدة تنشط في مناطق في أفغانستان وباكستان، حيث يختبئ بعض قادتها الذين ما زالوا على قيد الحياة ومن بينهم زعيمها أيمن الظواهري.

ورغم أن هذا التنظيم يقف وراء هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة، ويعتبر تهديداً بالنسبة لمسؤولين أفغان وأميركيين، الا انه لم يشن أي هجمات كبيرة في أفغانستان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here