مقتل 3 أشخاص في اشتباكات بمنطقة دبلوماسية بأفغانستان كانت تستهدف بيت عبدالرشيد دستم

Afghan security personal inspect the site of a suicide attack at a foreign guesthouse, in Kabul on November 28, 2014.   Taliban militants attacked a foreign guesthouse in central Kabul on November 27, 2014, hours after a suicide bomber targeted a British embassy vehicle in a blast that killed six people, triggering fears of spiralling unrest.    AFP PHOTO/Noorullah Shirzada

كابل-الأناضول -قتل 3 أشخاص في اشتباكات وقعت بين القوات الأمنية ومهاجمين مسلحين، في منطقة دبلوماسية بالعاصمة الأفغانية كابل.

وقال نائب وزير الداخلية، أيوب سالانغي، في حديثه للصحفيين، أن انتحاريين هاجموا مؤسسة التنمية والمساعدة الدولية، التي تدعمها الولايات المتحدة الأمريكية، في منطقة أكبر خان بكابل.
وأضاف سالانغي، أن اشتباكا استمر نحو ساعتين، بين العناصر المهاجمة والقوات الأمنية، وأن الشرطة تمكنت من قتل المهاجمين الثلاثة، قبل تفجير قنابل كانوا يربطونها على أجسامهم.
وأفاد المسؤول الأفغاني، أن شخصا فلبينيا يعمل حارس أمن، أصيب نتيجة الاشتباكات، لافتا أن القوات الأمنية سيطرت على المكان.
وأشار سالانغي، أن الأنباء التي تناولتها بعض وسائل الإعلام، بشأن أن الهجوم كان يستهدف بيت نائب الرئيس الأفغاني، عبد الرشيد دوستم، غير صحيحة ولا تمت للحقيقة بصلة.
وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن العملية التي وقعت في منطقة تضم العديد من السفارات الأجنبية بأفغانستان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here