مقتل 24 شخصا بينهم أمهات وأطفال في انفجار لغم في مالي

3ipj

باماكو- (أ ف ب): قتل 24 شخصا بينهم امهات وأطفال الخميس عندما مرت العربة التي كانت تقلهم على لغم أرضي في وسط مالي، بحسب مسؤولين محليين.

وبمقتلهم يرتفع عدد ضحايا هجمات الجهاديين في مالي إلى 33 قتيلا خلال 24 ساعة، معظمهم مدنيون.

والضحايا كانوا في طريقهم من بوركينا فاسو المجاورة إلى سوق اسبوعية في بوني، بحسب المسؤولين المحليين.

ووقع الانفجار على بعد 9 كلم من بوني.

وقال مواطن من بوني يدعى عبدالله شيخ “الحصيلة النهائية 24 قتيلا، بينهم اربعة رضع مع امهاتهم. لم ينج احد”.

وكان المسؤولون المحليون قد اعلنوا حصيلة أولية من 13 قتيلا، هم مدنيون من بوركينا فاسو ومالي.

وقال مصدر أمني إن “الارهابيين يستخدمون الالغام لزرع الرعب” مضيفا أن الضحايا قتلوا على الفور.

وقال مسؤول محلي آخر ان العربة كانت تقل سبعة تجار من بوركينا فاسو ومن مالي.

في 6 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017 قتل خمسة مدنيين بينهم فتاة، بعد ان مرت الحافلة الصغيرة التي كانت تقلهم الى سوق أسبوعية على لغم قرب انسونغو (شمال شرق). ولم يتم تبني الاعتداء.

سيطرت جماعات إسلامية متطرفة مرتبطة بالقاعدة على شمال مالي في ربيع 2012 قبل ان يتم طرد معظمها اثر تدخل عسكري دولي قادته فرنسا في كانون الثاني/ يناير 2013 ولا يزال التدخل مستمرا.

لكن لا تزال هناك مناطق كاملة خارج سيطرة القوات المالية والاجنبية التي تتعرض باستمرار الى هجمات رغم التوقيع في ايار/ مايو وحزيران/ يونيو 2015 لاتفاق سلام هدف الى عزل المسلحين المتطرفين نهائيا. بيد ان تطبيق الاتفاق يشهد تاخيرا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here