مقتل 10 حوثيين في هجوم لمسلحي القبائل والقاعدة في منطقة “قيفه” بمحافظة البيضاء وسط اليمن

yemen-mousalah88

 

صنعاء/مأرب الورد/الأناضول-
هاجم مسلحون من القبائل والقاعدة نقطة عسكرية تابعة لجماعة “أنصار الله” (الحوثي) في منطقة “قيفه” بمحافظة البيضاء، وسط اليمن، الخميس، ما أسفر عن مقتل 10 من الحوثيين، في حصيلة أولية، حسب مصدر قبلي.
وقال المصدر في تصريحات لوكالة الأناضول، مفضلا عدم نشر اسمه، إن مسلحين قبليين وآخرين من القاعدة هاجموا بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة وقذائف الهاون نقطة عسكرية للحوثيين تقع في منطقة “قيفه” التابعة لمديرية رداع بالبيضاء.
وأوضح المصدر أن الهجوم أدى إلى مقتل 10 من الحوثيين في تقديرات أولية، لافتاً إلى أن المسلحين الحوثيين الموجودين في هذه النقطة يتولون تأمين مقاتلين لهم من الخلف في جبل الثعالب الاستراتيجي الذي سيطروا عليه قبل أيام.
ولم يذكر المصدر ما إذا كان سقط ضحايا في صفوف المهاجمين أم لا، كما لم يتسن الحصول على تعليق فوري من جماعة الحوثي حول ما ذكره المصدر القبلي.
ويخوض مسلحو القاعدة ومسلحو القبائل من جهة، معارك عنيفة ضد أنصار جماعة الحوثي، منذ أيام في مدينة رداع خلفت عشرات القتلى والجرحى .
ومنذ 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، تسيطر جماعة “أنصار الله” (الحوثي) المحسوبة على المذهب الشيعي بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في صنعاء، ويتهم مسؤولون يمنيون وعواصم عربية وغربية إيران، بدعم الحوثيين بالمال والسلاح، ضمن صراع على النفوذ في عدة دول بالمنطقة بين إيران والسعودية، جارة اليمن، وهو ما تنفيه طهران.
ورغم توقيع جماعة الحوثي اتفاق “السلم والشراكة” مع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، وتوقيعها على الملحق الأمني الخاص بالاتفاق، والذي يقضي في أهم بنوده بسحب مسلحيها من صنعاء، يواصل الحوثيون تحركاتهم الميدانية نحو عدد من المحافظات والمدن اليمنية خلاف العاصمة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here