مقتل ناشطة روسية تدافع عن حقوق المثليين  بعدة طعنات بسكين في مدينة سان بطرسبورغ بسبب مشاركتها في احتجاجات دفاعا عن حقوق المثليين وقضايا متعلقة بالمعارضة

سان بطرسبورغ (أ ف ب) – أفاد ناشطون روس الإثنين أن امرأة عُثر عليها مقتولة بعدة طعنات بسكين في مدينة سان بطرسبورغ كانت ناشطة محلية معروفة وتلقت تهديدات بسبب مشاركتها في احتجاجات دفاعا عن حقوق المثليين وقضايا متعلقة بالمعارضة.

وأكدت السلطات عثورها على جثة امرأة في ثاني أكبر مدينة في روسيا دون أن تكشف عن هويتها.

وقالت لجنة التحقيق في بيان “عُثر على جثة امرأة تبلغ من العمر 41 عاما مصابة بجروح متعددة بسكين في جنوب سان بطرسبورغ”.

وذكر ناشطون وتقارير إعلامية في المدينة ان اسم الضحية يلينا غريغورييفا، وهي ناشطة كانت تشارك بشكل دوري في تظاهرات لدعم حقوق المثليين والسجناء السياسيين ومعارضة ضم شبه جزيرة القرم.

وكتب الناشط المعارض دينار إدريسوف على فيسبوك أن “ناشطة في حركات ديمقراطية ومناهضة الحروب ومدافعة عن المثليين قُتلت بوحشية بالقرب من منزلها” مساء الجمعة.

وقال “كانت مؤخرا وفي كثير من الأحيان عرضة لأعمال عنف وتلقت تهديدات بالقتل”، مضيفا أن غريغورييفا “قدمت شكاوى إلى الشرطة بشأن العنف والتهديدات لكن لم يكن هناك أي تجاوب”.

وذكر موقع “فونتانكا” الاخباري في سان بطرسبورغ انه قد عُثر على غريغورييفا مصابة بطعنات في ظهرها ووجهها ويبدو انها تعرضت للخنق، مشيرا الى اعتقال مشتبه به بالجريمة.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. لا أعتقد أن دفاعها عن المثليين في روسيا سبب مقتلها البشع !!!! أنما معارضتها روسيا ضم القرم كان السبب الوحيد لقتلها بالطريقة البشعة تلك .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here