مقتل مسؤول سابق في الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني بزعامة وليد جنبلاط

gonblat.jpg55

بيروت ـ (أ ف ب) – قتل مسؤول سابق في الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان الذي يرأسه الزعيم الدرزي وليد جنبلاط الخميس، باطلاق نار عليه في منطقة عاليه شرق بيروت، بحسب ما افادت الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية.

وقالت الوكالة “عثر على وكيل داخلية عاليه السابق في الحزب التقدمي الاشتراكي الدكتور سامي مروش جثة على طريق رأس الجبل عاليه حيث كان يمارس رياضة المشي، بعد اصابته بطلقين من سلاح صيد من مسافة قريبة، في الرقبة والصدر”.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، قال جنبلاط ان مروش مسؤول سابق في الحزب، ولم يعد يزاول النشاط السياسي. اضاف “لدينا ثقة بالقضاء ونأمل في ان تتمكن الدولة من القاء القبض على الفاعلين”.

وشهد لبنان خلال العقود الاربعة الماضية سلسلة من الاغتيالات ذات الطابع السياسي، بقيت في معظمها من دون خلاصات قضائية.

وكان آخر هذه العمليات اغتيال وزير المال السابق محمد شطح، المقرب من الرئيس السابق للحكومة سعد الحريري، بتفجير سيارة مفخخة استهدف موكبه في وسط بيروت في 27 كانون الاول/ديسمبر الماضي.

وبدأت في 16 كانون الثاني/يناير قرب لاهاي، اعمال المحكمة الدولية الخاصة بلبنان للنظر في جريمة اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري بتفجير ضخم وسط بيروت في 14 شباط/فبراير 2005. وتتهم المحكمة خمسة عناصر من حزب الله حليف دمشق، بالضلوع في العملية.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here