مقتل مذيع بالإذاعة رميا بالرصاص جنوبي الفلبين

مانيلا  (د ب أ)- ذكرت الشرطة الفلبينية الخميس أن مسلحين قتلوا مقدم برامج بالإذاعة رميا بالرصاص جنوبي البلاد بينما كان في طريقه إلى منزله بعد استضافة برنامج يومي للتعليق الإخباري.

وقال المتحدث باسم الشرطة الكولونيل برنارد باناك إن إدواردو ديزون58/ عاما/أصيب بخمس طلقات نارية مساء الأربعاء في مدينة كيدابوان 954/ كم جنوب مانيلا./

وأوضحت قائدة شرطة المدينة، ماريا جويس بيري، أن إدواردو كان يقود سيارته إلى المنزل عندما توقف مسلحان يستقلان دراجة نارية بجانب سيارته في أحد الطرق وأطلقا النار عليه.

تجدر الإشارة إلى أن ديزون هو الصحفي الـ13 الذي يُقتل منذ عام 2016، تحت إدارة الرئيس رودريجو دوتيرتي، وفقًا للنقابة الوطنية للصحفيين في الفلبين.

ولم تتوافر معلومات فورية حول ما إذا كان مقتل ديزون مرتبطا بعمله، لكن زملاءه قالوا إنه كثيرا ما أذاع أنباء حول جرائم فساد واحتيال في برنامجه الإذاعي.

وصنفت مجموعات حرية الصحافة، ومن بينها لجنة حماية الصحفيين ومقرها نيويورك، الفلبين كواحد من أخطر الأماكن في العالم بالنسبة للصحفيين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here