مقتل كاتبة أردنية وزوجة الشاعر الراحل خيري منصور على يد خادمتها في عمان

 عمان ـ “راي اليوم”:

تعرضت كاتبة  ومثقفة أردنية لجريمة قتل بشعة في عمان العاصمة ظهر الأربعاء.

 وقال اعلاميون على وسائط  التواصل بان الكاتبة أمل منصور قتلت على يد خادمتها الإفريقية التي حاولت الهرب بدورها وتم القبض عليها في المطار.

 والمغدورة هي زوجة الكاتب والشاعر والمفكر الأردني المعروف خيري منصور الذي توفي بدوره قبل اقل من 40 يوما.

 ونعى مثقفون وكتاب بينهم حلمي الاسمر ورشاد ابو شاور  الزميلة أمل منصور التي لحقت بزوجها خلال شهر واحد بعدما تعرضت لعملية قتل.

 وقالت تقارير أمنية ان خادمة السيدة منصور قتلتها بثمانية طعنان بسكين وسرقت مصاغها وجواز سفرها وتوجهت للمطار قبل ان يلقى القبض عليها.

Print Friendly, PDF & Email

17 تعليقات

  1. لماذا لاندبر أمرنا، ونقضى حوائجنا لوحدنا دون الإستعانة بالخادم.
    في إعتقادي الأمر في غاية اليسر ويمكن تحقيقه. فقط التبسيط والتدبير والتعاون بين كل أفراد الأسرة الواحدة.

  2. Dr khairy Mansour is a brilliant writer and thinker, his wife is 68 years old and she is a good writer, what if she needed help because of health reasons?? It is not her fault, it is the servants background. in Europe the situation is different, the government will take care of vulnerable people.

  3. الله يرحمها ويرحم زوجها.
    الحذر من الخدم لا تشدوا عليهم ولا ترخوا ولاتتركوا المنزل بما فيه لهم. الخدم فرض على العرب وهذا نوع من أنواع الذل و الاستعمار ونهب المدخرات وإضعاف اقتصاد الدول وتغير التركيبه السكانيه فبالإضافة إلى الإجرام هناك الكثير من حالات التزاوج من الخدم.

  4. لها الرحمه من الله…
    اين الابناء والبنات والاحفاد… اين الكناين ؟
    تركوها لوحدها بعد وفاة زوجها !!!

  5. رحمها الله وزوجها المبدعين. حقيقة أنا لا استوعب وجود الخدم فهذه في الأردن نوع من الغيره فكم من حادثة قتل حصلت من الخدم في أوروبا وأمريكا كل واحد يخدم نفسه ولكن هنا والله أعلم نوع من الغيرة والفشخرة إلا في حالت العجز فربما يكون الأمر مقبولا حسبنا الله ونعم الوكيل.

  6. يا معشر الكتاب والصحفيين انتم ثروه قوميه
    احذروا احذروا من الخادمات ومن التردد على السفارات والقنصليات وانتم تعرفونها بدون ما نسميها
    لا تعلموا متى تاتيكم الطعنات القاتله. المقتول لعلمكم
    كان يسبح يومآ ما بحمد من قتلوه.
    الحذر الحذر انتم مستهدفون.

  7. هل سأل اي منكم نفسه ما الذي دفع العاملة المنزلية الى ارتكاب هذا الفعل؟

  8. القرن الواحد و العشرين والعرب ما زالوا خادما ومخدوم تخلف و طغيان

  9. أيتها المرأة العربية لماذا لا تعتمدين على نفسك وتخدمين نفسك ؟؟؟؟؟!!!! أم أن الموضوع وجاهة اجتماعية فارغة ,,,؟؟؟؟؟!!!!
    المرأة الغربية تعتمد في كل شؤن حياتها مع زوجها على خدمة أنفسهم بأنفسهم وهن عاملات خارج البيت أيضا
    حتى كل ما يخص البيت من أعمال مهنية كالسباكة وطلاء الجدران ولديهم صحة ولياقة وأنشطة اجتماعية متعددة …
    كيف تثقين بمخلوق قادم من بيئة وتربية و لغة مختلفة تماما عنك وعن أبناءك ,,,؟؟؟
    حتى الأطفال يشوهون بكل شيء تربية ولغة وثقافة وياما نسمع عن ايذاء لاطفال من قبل الخادمات ,,,
    من يتعظ من كل هذه الحوادث المتكررة ؟؟؟!!!!

  10. رحمة الله على الاديبة وعلى زوجها
    الحمد لله ليس عندنا خادمة ولا نفكر بدخول اي سفارة سعودية

  11. لا حول ولا قوة إلا بالله
    الله يرحمها ويغفر لها
    وتحية حارة البواسل الأمن العام المخلصين.

  12. استقدام الخادمات يجب ان يخضع لتعليمات مشددة والتركيز على السيرة الذاتية وشهادة عدم محكومية من البلد الاصلي -لربما بعض الخادمات من خريجات السجون وصاحبة اسباقيات
    وبالمقابل يجب معاملة الخادمة كانسانه لها حقوق وعليها واجبات – رحم الله المغدورة وصبر اهلها وذويها .

  13. رحمة الله عليها الكاتبة أمل منصورالتى قتلت غدرا من خادمة أفريقية منعدمة الضمير لمجرد السرقة !!! كم من عائلات عربية فقدت احبائها وذهبت ضحية للخدم من أفريقيا أو أسيا !!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here