مقتل قيادي في قوات الباسيج والسلطات الإيرانية تفتح تحقيقا

طهران- الأناضول- قُتل القيادي في قوات الباسيج التابعة للحرس الثوري الإيراني، الرائد عبد الحسين مجدمي، إثر هجوم مسلح على منزله.

ووفقا لوكالة أنباء فارس الإيرانية (شبه رسمية)، فإن مجدمي تعرض لهجوم من قِبل مجهولين في منزله بمنطقة دارخوفين التابعة لمدينة شادكان جنوب شرقي البلاد.

وأوضحت أن مجدمي لقي مصرعه إثر إطلاق النار من قِبل المهاجمين.

من جانبها، أعلنت ولاية شادمان عن فتحها تحقيقا حول الحادثة، وأنها ستُطلع الرأي العام على حيثيات الهجوم وفقًا لنتيجة التحقيقات.

وتعني الباسيج (قوات تعبئة الفقراء والمستضعفين)، وهي قوات شبه عسكرية تتكون من متطوعين من المدنيين ذكورا وإناثًا، أُسّست بأمر من القائد السابق للثورة روح الله الخميني في نوفمبر 1979، والقائد الحالي لها هو العميد غلام حسين غيب برور.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here