مقتل قيادي في الباسيج برصاص مجهولين في جنوب غرب إيران

طهران – (أ ف ب) – قُتل قائد منظمة التعبئة التابعة للحرس الثوري الإيراني النقيب عبدالحسين مجدمي بالرصاص الأربعاء في محافظة خوزستان في جنوب غرب إيران، وفق ما أوردت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء “إرنا”.

من جهتها أفادت وكالة أنباء “فارس” القريبة من المحافظين المتشددين أن “درّاجَين مسلّحَين بكلاشنيكوف وبندقية” قتلا مجدمي أمام منزله في مدينة دارخوين الواقعة على بعد 70 كيلومترا جنوب مدينة أهواز مركز محافظة خوزستان.

وأفادت “فارس” بأن مجدمي عضو في ميليشيا الباسيج وهي قوة من المتطوعين الموالين للنظام.

ونشرت الوكالة صورة له بزي الحرس الثوري الإيراني.

وأوردت “إرنا” أن مجدمي كان من بين “المتطوعين” الذين شاركوا في التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.

وأوضحت أن التحقيقات جارية للكشف عن الفاعلين، علما أن أي جهة لم تتبنَّ عملية القتل التي وصفتها الوكالة بأنها “عمل إرهابي”.

وخوزستان محافظة منتجة للنفط تعدّ من الأكثر فقرا في إيران، وكانت إحدى أبرز المناطق الإيرانية التي شهدت احتجاجات تخلّلتها أعمال عنف في أواسط تشرين الثاني/نوفمبر ردا على ارتفاع أسعار المحروقات.

وأعلنت منظمة العفو الدولية ومقرها لندن مقتل أكثر من 300 شخص في قمع الحركة الاحتجاجية، بينهم نحو 40 في خوزستان.

وترفض طهران التقارير الأجنبية عن أعداد القتلى وتصفها بأنها “محض أكاذيب”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here