مقتل قائد عسكري يمني و25 مسلحا “حوثيا” في معارك شرقي صنعاء

مأرب/ علي عويضة/ الأناضول: قتل قائد عسكري يمني رفيع و25 مسلحا من جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، الأحد، في معارك بين الجانبين، بمديرية “نهم” شرقي العاصمة صنعاء.

وقال مصدر في الجيش اليمني للأناضول، مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول للحديث للإعلام، إن العميد “بكيل ظفر” قائد لواء “قوات حفظ السلام”، قتل اليوم في معارك مع الحوثيين بمديرية “نهم” شرقي “صنعاء”.

وأضاف المصدر أن “ظفر” كان يقود المعارك في ميمنة (الجهة اليمنى) جبهة “نهم”، قبل أن يقتل خلالها، دون مزيد من التفاصيل.

ويتبع لواء “قوات حفظ السلام” للمنطقة العسكرية السابعة في الجيش اليمني، التي تخوض المعارك في المديرية المذكورة.

وفي سياق متصل، أعلن الجيش اليمني، مقتل 25 مسلحا حوثيا وإصابة العشرات، في معارك بالمديرية ذاتها.

وقال مصدر عسكري لموقع “سبتمبر نت” التابع للجيش، إن “معارك عنيفة خاضتها قوات الجيش مع مليشيا الحوثي الانقلابية في منطقة مسورة، بمديرية نهم”.

وبحسب المصدر (لم يسمه الموقع)، فإن “قوات الجيش اليمني تمكنت خلال المعارك من تحرير جبال النخَش الاستراتيجية”.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من جماعة “الحوثي” حول ما أورده الموقع التابع للجيش الحكومي.

ومنذ أكثر من عامين، يخوض الجيش اليمني معارك عنيفة ضد الحوثيين في مديرية “نهم” التي تبعد عن صنعاء قرابة 55 كم.

وخلال الأشهر الأخيرة حققت القوات الحكومية تقدما كبيرا في المديرية التي تعد بوابة صنعاء الشرقية.

ويسعى الجيش مدعوما بالتحالف العربي بقيادة السعودية لاستكمال السيطرة على “نهم” والانتقال لمديرية “أرحب” القريبة من مطار صنعاء الدولي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here