مقتل طفلين وإصابة 4 بينهم نساء في قصف لتنظيم الدولة الاسلامية على “عامرية الفلوجة”

Tribal fighters who have been deployed onto the streets, patrol in Falluja 

الأنبار (العراق) / سليمان القبيسي / الاناضول-

قال مسؤول محلي عراقي، اليوم السبت، إن طفلين قتلا، وأصيب 4 بينهم نساء، في قصف عناصر من تنظيم “داعش” للبلدة بصواريخ وقذائف هاون.

وأوضح شاكر محمود، رئيس مجلس ناحية عامرية الفلوجة التابعة لمحافظة الأنبار (غرب)، في حديث للأناضول، أن “عناصر تنظيم داعش، أطلقوا صباح اليوم صاروخين محليي الصنع وقذيفتي هاون، من مناطق الحصي واليتامى، على ناحية العامرية (23كم جنوب الفلوجة)، ما أسفر عن مقتل طفلين، وإصابة 4 بينهم امرأتين، وألحقوا أضرار بمنزلين أيضا”.

وأضاف محمود، أن “عناصر تنظيم داعش، بدأوا باستخدام الصواريخ الموجهة وقذائف الهاون في قصف بلدة العامرية، بعد فشل جميع محاولاتهم السيطرة على الناحية، من خلال الهجمات المتكررة التي تكبدوا فيها خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات”.

وتعرضت ناحية عامرية الفوجة التي تتبع اداريا إلى محافظة الانبار (غرب) الى هجمات متواصلة من عناصر “داعش” لاقتحامها وربطها بمدينة الفلوجة التي تخضع تحت سيطرة المسلحين منذ فبراير/شباط الماضي.

وتخضع مدينة الفلوجة، وناحية الكرمة، وأحياء من مدينة الرمادي ومناطق أخرى بمحافظة الأنبار ذات الغالبية السنية، منذ مطلع العام الجاري، لسيطرة “داعش”، ومسلحين موالين له من العشائر الرافضة لسياسة رئيس الحكومة العراقية السابق نوري المالكي التي وُصفت بـ”الطائفية”.

ويشن تحالف غربي – عربي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ “داعش”، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها “دولة الخلافة”، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here