مقتل طفلين في هجوم شنه إسلاميون جنوبي الفلبين

مانيلا (د ب أ)- ذكر الجيش الفلبيني الأحد أن طفلين قتلا عندما هاجم إسلاميون متشددون جنودا خلال حوار مع مدنيين في بلدة بجنوب الفلبين.

وقال البريجادير جنرال ديفينو ري بايابو إن خمسة جنود ومدنين اثنين أصيبوا أيضا في القتال الذي اندلع مساء أمس السبت في قرية أجاسان ببلدة باتيكول في جزيرة جولو، على مسافة ألف كيلومتر إلى الجنوب من العاصمة مانيلا.

وأضاف بايابو أن حوالي 30 مسلحا من جماعة “أبو سياف” هاجموا القرية وفتحوا النار على الجنود الذين كانوا يبحثون مشروعات تنموية مع السكان.

وأسفر الهجوم عن تبادل لإطلاق النار استمر 30 دقيقة، وحوصر بعض المدنيين فيه، وقُتل طفلان ورضيع لا يتجاوز عاما واحدا وفتاة 12/ عاما./

وقالت السلطات إن مسلحي “أبو سياف” هاجموا القرية نظرا لأن المدنيين يتعاونون مع الجيش.

ويُلقى باللوم على جماعة “أبو سياف” في بعض من أسوأ الهجمات الإرهابية التي وقعت في الفلبين، بالإضافة إلى عمليات خطف لشخصيات بارزة والمطالبة بدفع فدية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here