مقتل طالب خلال مظاهرة مؤيدة لمرسي في جامعة الإسكندرية شمالي مصر

 egypt-army-killind.jpg66

 

 

الإسكندرية ـ رشا محمود وأحمد سليم:

قتل طالب في جامعة الإسكندرية، شمالي مصر، ظهر اليوم الخميس، إثر اشتباكات اندلعت بين الطلاب والشرطة في محيط الجامعة، على خلفية مظاهرة طلابية مؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي، بحسب شهود عيان.

وقال مصدر طبي إن الطالب سقط قتيلا بعد إصابته برصاصة في الرأس، مشيرًا إلى وجود عدد من الإصابات وقعت نتيجة الاشتباكات، منها 4 حالات خطيرة.

ومن جانبها، قالت مديرية أمن الإسكندرية، في بيان لها، اليوم الخميس، إن اشتباكات بين طلاب تابعين لجماعة الإخوان ومعارضين لهم أسفرت عن مقتل طالب وإصابة آخر داخل أسوار المجمع النظري، وأن قوات الأمن لم تتدخل وقامت بتأمين النطاق الخارجى للحرم الجامعى، بحسب البيان.

واحتشد، ظهر اليوم، طلاب مؤيدون لمرسي داخل المجمع النظري للجامعة الذي يضم كلية التجارة للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المعتقلين وللحشد لتظاهرات الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، حيث أطلق المتظاهرون الألعاب النارية من داخل الكلية صوب قوات الشرطة وهو ما قابلته الشرطة بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، وفق ما ذكره الشهود.

وتتمركز قوات الأمن بشكل مكثف على أبواب الجامعة، كما أغلقت شارع بورسعيد المؤدي إليها.

وهتف الطلاب خلال مظاهرتهم ضد القوات المسلحة والشرطة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here