مقتل ضابط وإصابة اثنين من عناصر الشرطة بانفجار عبوة ناسفة كانت قوّات الأمن المصرية عثرت عليها وحاولت تفكيكها أمام كنيسة في القاهرة

القاهرة- (أ ف ب): قُتل ضابط في الشّرطة السبت بانفجار عبوة ناسفة كانت قوّات الأمن المصريّة عثرت عليها وحاولت تفكيكها أمام كنيسة قبطيّة في القاهرة، بحسب ما أفادت مصادر أمنيّة.

وقالت المصادر إنّ اثنين من عناصر الشرطة أصيبا بجروح أيضًا في الانفجار الذي وقع أمام كنيسة العذراء وأبو سيفين بمدينة نصر في القاهرة.

وأشارت إلى أنّ العبوة وضِعت داخل حقيبة قام عناصر الشرطة بفحصها.

ويأتي ذلك قبل يومين من احتفالات الأقباط الأرثوذكس بعيد الميلاد في السابع من كانون الثاني/ يناير.

وتعرّض الأقباط الذين يمثّلون نحو 10% من سكّان مصر البالغ عددهم نحو 100 مليون نسمة، لاعتداءات دامية متكرّرة.

ومنذ أطاح الجيش المصري الرئيس الإسلامي محمّد مرسي في تمّوز/ يوليو 2013، تدور مواجهات عنيفة بين قوّات الأمن ومجموعات إسلاميّة متطرّفة بينها تنظيم الدولة الإسلاميّة.

وقُتل مئات الأشخاص في اعتداءات ضدّ مسيحيين منذ نهاية العام 2016.

وكان آخِر تلك الاعتداءات في تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 عندما فتح مسلحون النار على حافلة تقلّ مسيحيّين ما أدّى إلى مقتل سبعة أشخاص وإصابة سبعة آخرين بجروح، وهو هجوم تبنّاه تنظيم الدولة الإسلاميّة.

في التاسع من شباط/ فبراير 2018، بدأ الجيش المصري بالتعاون مع الشرطة عمليّة عسكريّة شاملة في شبه جزيرة سيناء تحت اسم “سيناء 2018” لمكافحة الإرهاب، أسفرت عن مقتل أكثر من 500 جهادي وما يزيد عن 30 عسكريًا، وفق الجيش.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. يا عيني علي التاسلم والبدونه !!!
    وربنا يرحم الذين سقطوا في مهام حمايه المجتمع !
    لقد حان الوقت يا مصر تطهير البلاد من الوهابين السلفيين حتي لو غضب أولاد سعود ، نحن نعيش في مجتمع وليس غابه !

  2. كنت متأكد انه و بعد فضيحة لقاء السيسي مع قناة سي بي اس الأمريكية لابد ان يحدث في مصر ما يشتت الإنتباه عن اللقاء، و في العادة يكون حدثاً طائفياً و هاهو قد حدث!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here