مقتل ست نساء جراء أعمال عنف داخل معتقل في بغداد

بغداد-(أ ف ب) – قتلت ست نساء وأصيبت ست أخريات بجروح الجمعة أثر مشاجرة وأعمال شغب أعقبها نشوب حريق داخل معتقل للنساء في بغداد، حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وأكد ضابط برتبة رائد في وزارة الداخلية لفرانس برس “قتلت ست نساء وأصيب مثلهن بجروح إثر أعمال شغب وشجار أعقبها اندلاع حريق داخل المعتقل، كما أصيب أحد الحراس الرجال بجروح”.

ووقع الحادث عند منتصف النهار في المعتقل الذي يطلق عليه “دار الزهور” وهو تابع لدائرة الاصلاح الاجتماعي، ويقع في منطقة الأعظمية، في شمالي بغداد.

بدأت وزارتا الداخلية والعمل والشؤون الاجتماعية، وهما الجهتان المسؤولتان عن المعتقل، بإجراء تحقيق لمعرفة أسباب الحادثة، وفقا لضابط الشرطة.

واكد مصدر طبي في مستشفى النعمان حصيلة القتلى والجرحى، مشيرا إلى أن بعض النساء الجريحات تعرضن للطعن بسكين.

وتودع فتيات مشردات ومتسولات، جميعهن فوق 18 عاما، في هذا المعتقل الذي لا يضم مدانات بجرائم إرهابية او جنائية، وفقا لضابط الشرطة.

واشار الى وجود سجنين رئيسين للنساء في بغداد، حيث يتم أعتقال اللواتي يتم إدانتهن بارتكاب جرائم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here